الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحتفل بتخريج دفعة جديدة للبكالوريوس وتمنح رجل الأعمال الإماراتي عبد العزيز الغرير درجة الدكتوراه الفخرية

أقامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أمس حفل تخرج طلاب البكالوريوس حيث تم منح شهادة البكالوريوس لـ 634 طالب، وتم منح مرتبة الشرف ل108 طالب، ومرتبة الشرف الأعلى ل114 طالب ومرتبة الشرف العليا ل130 طالب. كما حصل رجل الأعمال الإماراتي، عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، الذي ألقي الكلمة الرئيسية في حفل تخرج طلاب البكالوريوس في الجامعة الأمس، على درجة الدكتوراه الفخرية، تقديرا لريادته العالمية والتفاني في إحداث تغيير في المشهد التعليمي وتوفير فرص التعليم للطلاب المستحقين في جميع أنحاء العالم العربي.قال الغرير في كلمته للطلاب، "دفعة 2017، أنتم من أفضل الشباب وضعا في المنطقة، أدعوكم أن تبدؤوا رحلتكم في العطاء مبكرا." أكد الغرير في كلمته على أهمية العمل الخيري، وتشجيع الطلاب على البدء في التفكير في سبل المساهمة في المجتمع في أقرب وقت ممكن.   قال فرانسيس ريتشياردوني رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، "لدينا الكثير لنحتفل به اليوم، كما سنقوم بتكريم الكثير من الأشخاص وخاصة خريجينا." دعا الرئيس ريتشياردوني الطلاب لكي يسيروا على نهج الغرير، حيث قال في كلمته، "إن إخلاصك في العمل نحو تمكين شباب المنطقة ورغبتك الدائمة في الابتكار وعملك باستمرار لقيادة شبكة متنامية من الأشخاص أصحاب المبادرات في مجال العمل الخيري هو أمرا ملهما."   الغرير هو رئيس مجلس الشركات العائلية الخليجية، وهي شبكة دولية غير ربحية تديرها شركات عائلية لصالح الشركات العائلية. كما أن الغرير هو أيضا أمين المجلس العالمي لرئيس جامعة نيويورك، وهو عضو في مجلس إدارة مؤسسة الإمارات. ومنذ عام 2012، شغل الغرير منصب رئيس اتحاد الخدمات المصرفية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد حصل الغرير على العديد من الجوائز والتقدير لريادته في مجال الأعمال والأعمال الخيرية.   قدم الغرير عدة نصائح للخريجين من خبراته الشخصية، قائلا، "تحدوا دائما الوضع الراهن. اصمدوا في وقت الشدائد وقوموا بالعطاء لبلدكم وللمنطقة." كما حث الغرير الطلاب أيضا على أن يتفوقوا كقادة من خلال تفاعلهم مع مجتمعاتهم وتقاسمهم المعرفة التي قاموا بتحصيلها أثناء دراستهم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.   قام الغرير بتقديم الشكر لرئيس الجامعة وللجامعة لكونها واحدة من بين أربع جامعات شريكة في دعم رؤيته للتعليم في المنطقة. قال الغرير، "أريد أن أخص بالشكر رئيس الجامعة والجامعة التي فتحت أبوابها أمام طلاب منحة الغرير من مصر والعالم العربي. نحن نتشارك في الرؤية التي ترى أن المؤسسات الخيرية، ومؤسسات التعليم وغيرها لديهم القدرة، بل يتوجب عليهم، توفير فرص التعليم لمن هم في أشد الحاجة إليها." أضاف الغرير، "لهذا السبب يسعدني أن تكون الجامعة واحدة من أول الكيانات التي بادرت بالعمل مع مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم لتقديم منح دراسية لشباب اللاجئين المتفوقين. يعد هذا جزءا من حملة جديدة أقوم بتشجيعها لضمان حصول أي شاب نازح، بسبب الصراع في منطقتنا، على فرصة للتعليم."   تم الأمس تكريم الطلاب في حفل التخرج لإنجازاتهم الأكاديمية وتفوقهم أيضا في الأنشطة خارج المنهج الدراسي. تم منح كأس رئيس الجامعة وجائزة محمد البليدي الأكاديمية إلى خمس طلاب وذلك لحصولهم على أعلى الدرجات بين الطلاب الخريجين وهم  أدهم مقبل رياض، ومحمد أشرف عبد الغني، ومصطفى أشرف صبري، وشهد مانح فؤاد، وياسمين بهي الدين أبو جازيا. حصل علي عاصم شلتوت على كأس رابطة أولياء الأمور الذي يمنح للطالب الذي ُيظهر القدرة الفائقة علي المزج بين التفوق الأكاديمي والمساهمة في الأنشطة الطلابية. كما حصلت دينا علاء مشرف على كأس عمر محسن للإنجاز الرياضي وحصلت كل من فريدة فؤاد وسمر عاطف على كأس إتحاد الطلاب.   تم أيضا تقديم الجوائز للطلاب، حيث حصل جورج ثروت عدلي على جائزة عائلة أحمد المحلاوي وحصل محمد أحمد الجبالي على جائزة الدكتور عبد الرحمن الصاوي. كما حصلت أميرة حسن مصطفى على جائزة نادية يونس للخدمات العامة والإنسانية وحصلت ميرنا نديم غانم على جائزة فاليري فرج للموسيقى. كما حصلت لارا عاصم على جائزة أحمد زويل جائزة للتميز في العلوم والدراسات الإنسانية عن مقالها عن التعاون المتعدد التخصصات بين علوم الاجتماع والحاسب الآلي."   كما تم تقديم جائزة الاستحقاق في التدريس إلى دوريس جونز عضو هيئة التدريس في قسم البلاغة والتعبير وحصل أحمد عبد المجيد، أستاذ مشارك في قسم المحاسبة على جائزة الاستحقاق في الخدمة الأكاديمية.

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.