اليوم: إنطلاق أسبوع الأبحاث بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

- أطلقت اليوم الجامعة الأمريكية بالقاهرة أسبوع الأبحاث والذي يضم للمرة الأولى تسعة فعاليات مختلفة ذات صلة بالأبحاث في حدث سنوي واحد. يشمل أسبوع الأبحاث أكثر من 200 عرضا من قبل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة. بدأت اليوم الفعاليات بعروض للأبحاث من الدكتور هاني سويلم، أستاذ ومدير مركز التنمية المستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والدكتورة منى عامر، أستاذ مساعد علم النفس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.تقول أماني الشيمي، مديرة الأبحاث الجامعية وعضو اللجنة المنظمة لأسبوع أبحاث الجامعة الأمريكية بالقاهرة، "سيكون هذا الأسبوع بمثابة احتفال بأبحاث كل أعضاء مجتمع الجامعة متعددة التخصصات بهدف تعزيز ثقافة البحث العلمي في الحرم الجامعي." وأوضحت الشيمي أن أنشطة أسبوع الأبحاث تهدف إلى إشراك جميع أعضاء مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بدءا من الطالب الذي يخطو أول خطواته في الحرم الجامعي بالاشتراك مع  كبار أعضاء هيئة التدريس. قدم اليوم أعضاء هيئة التدريس من مختلف التخصصات بالجامعة عروضا لمدة دقيقتين شمل البعض منها عروضا لمنتج أو اختراع أو فكرة جديدة أمام لجنة تحكيم. كما شملت فعاليات اليوم مسابقة الملصق البحثي للطلاب والتي شملت عروضا لأبحاث طلاب الجامعة وطلاب الدراسات العليا باستخدام الملصقات. تقول الشامي، "من خلال التأكيد على أهمية البحث في الحرم الجامعي، يمكننا إعادة تعريف رؤيتنا لأنفسنا كمجتمع أكاديمي. يجب أن يبدأ الطلاب في رؤية أنفسهم ليس كمتلقين للمعرفة ولكن كعلماء متميزين. من خلال فعاليات أسبوع الأبحاث، يستطيع الطلاب أن يروا أساتذتهم كباحثين، وموجهين وزملاء." بدءا من اليوم وحتى يوم الخميس، يقام المؤتمر السنوي للتميز في البحوث الجامعية وريادة الأعمال والإنجاز الإبداعي EUREKA والذي يشهد عامه الثاني عشر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مما يتيح للطلاب الجامعيين فرصة لعرض أفضل أعمالهم البحثية. كما تتاح غدا فرصة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب لعرض أعمالهم الإبداعية والمبتكرة وتقديم عروض عن ريادة الأعمال من خلال فاعلية "كرياتوبيا".  تضم فعاليات غدا أيضا صالون ثقافي، وعروض أفلام، وعلوم وموسيقى، ومعارض فنية ومعرض لريادة الأعمال. يضم يوم الثلاثاء محاضرة للدكتور أحمد طلبة، المدير الأكاديمي المشارك للإدارة الاستراتيجية لشئون الالتحاق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. كما يقام السمبوزيوم الثالث لأكاديمية التعليم الليبرالي يوم الثلاثاء والذي سوف يستضيف سلسلة من حلقات النقاش التي تدور حول الفنون الليبرالية وتعليم اللغة، بالإضافة إلى الأبحاث الأكاديمية والعمل الإبداعي وممارسات التعلم التكاملية والمشاركة المجتمعية وعلم التربية والشراكات التعاونية المتعددة التخصصات. كما يقيم برنامج القراءة المشتركة مسابقة للطلاب تتيح لكل طالب خمس دقائق لعرض القضايا المعقدة التي تواجههم في قراءتهم النقدية. جدير بالذكر أنه في عامه الثالث والعشرين بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، يبدأ مؤتمر الأبحاث يوم الأربعاء القادم تحت عنوان، "تصور المجتمعات": مؤتمر عن التعريفات، والمنظور ونهج المجتمعات.  يقدم المؤتمر أبحاثا لطلاب الدراسات العليا وأعضاء هيئة التدريس عن موضوع المؤتمر: "المجتمع"، بهدف التأكيد على الجهود متعددة التخصصات في استخدام الأبحاث لمواجهة التحديات في المجتمع. وتشمل موضوعات المؤتمر: تعريف المجتمع؛ والمؤسسات المجتمعية مثل الأعمال التجارية والمدارس والجامعات، والمساجد، والكنائس، والمرافق الترفيهية والأماكن العامة؛ المشاركة المجتمعية؛ المجتمعات الفكرية؛ والبحوث التي تركز على المجتمع المحلي؛ المجتمع كفصل دراسي؛ تعلم الثقافات؛ والعلوم والمجتمع؛ والمجتمعات الناشئة الجديدة في مصر والمنطقة. تلقي الكلمة الرئيسية الافتتاحية يوم الأربعاء الدكتورة ليلى إسكندر رئيسة مؤسسة التنمية المجتمعية وشركة استشارات(CID) ووزيرة التطوير الحضاري والعشوائيات سابقا ووزيرة البيئة سابقا. كما يقام يوم الأربعاء ندوات لطلاب السنة الأولى للانضمام لاحتفالات أسبوع الأبحاث من خلال تقديم المشروعات القائمة على الأبحاث في المواد الدراسية التي قاموا بدراستها بالجامعة. تلقي الكلمة الختامية يوم الخميس في حفل توزيع الجوائز روها بنجامين، أستاذ مساعد الدراسات الأمريكية الأفريقية بجامعة برينستون، مؤلفة كتاب Bodies and Rights on the Stem Cell Frontier  الصادر عن دار نشر جامعة ستانفورد، و زميلة 2016-2017 بمعهد الدراسات المتقدمة في برينستون، نيو جيرسي والدكتورة ملك زعلوك، أستاذ ممارس والمدير المؤسس لمعهد الشرق الأوسط للتعليم العالي بكلية الدراسات العليا في التربية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.