الجامعة الأمريكية بالقاهرة تخصص 5 مليون دولار من ميزانيتها لبرنامج المنحة الدراسية الطارئة لتخفيف أثر تحرير سعر صرف الجنيه على المصروفات الدراسية بالجامعة

قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتخصيص ما يقرب من 5 مليون دولار من الميزانية الحالية لإطلاق برنامج المنحة الدراسية الطارئة وذلك للمساهمة في تكلفة المصروفات الجامعية التي تأثرت بسبب ارتفاع قيمة الدولار بعد قرار تحرير سعر صرف الجنيه المصري في شهر نوفمبر. أكد رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني التزام الجامعة بضمان عدم مغادرة أي طالب حالي للجامعة الأمريكية بالقاهرة نتيجة لعدم القدرة على دفع المصروفات الدراسية. كما قام مجلس الأوصياء في بداية شهر نوفمبر أيضا، بتخصيص ميزانية طارئة تقدر بحوالي مليون دولار لتغطية جميع مصروفات الطلاب الذين لم يتمكنوا من تسديد الأقساط الدراسية النهائية لفصل الخريف، من خلال السماح بدفع القسط الأخير لفصل الخريف في مقابل سعر صرف الدولار الرسمي قبل تحرير سعر صرف الجنيه والذي كان يقدر ب 8.88 جنيه. جدير بالذكر أنه يتم حساب 50 بالمئة من مصروفات الجامعة بالجنيه المصري و50 بالمئة بالدولار الأمريكي أو ما يعادله بالجنيه المصري (بالنسبة للطلاب المصريين) وفقاً لسعر صرف الدولار بالبنك يوم السداد.  يقول ريتشياردوني، "إن هذه المنحة ستساهم في حماية عائلات الطلاب، بالرغم من التقلبات في قيمة الجنيه مقابل الدولار الأمريكي." أوضح ريتشياردوني ايضا أنه بينما تتعاطف الجامعة وتتفهم تماما تأثير تعويم الجنيه على جميع من يقوم بحساب ميزانيته بالجنيه المصري، يجب أن يكون أساس الدعم المقدم من قبل الجامعة الأمريكية بالقاهرة قائما على تقييم الاحتياج المادي. يقول ريتشياردوني، "نتفهم ونتعامل مع هذا الوضع في الجامعة بأنه حالة طوارئ حقيقية ليس للجامعة فحسب وإنما لمصر ايضا. لقد ساندت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مصر في حالات الطوارئ السابقة، من الحروب إلى الثورات وكذلك الأزمات الاقتصادية، ومثلما أثبتت مصر قدرتها على التعامل مع الأزمات بمرونة ، أثبتت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أنها تملك هذه المقدرة ايضا." تقدم أكثر من 850 طالب للحصول على طلبات المنحة الدراسية الطارئة الجديدة. كما عقدت الجامعة أيضا دورات لتعريف وإحاطة مجتمع الجامعة والطلاب وأولياء الأمور بالإجراءات والجدول الزمني لبرنامج المنحة الجديدة وكيفية التقديم. وأشارت سهير سعد، المدير التنفيذي لمكتب الشؤون المالية والمنح الدراسية أن البرنامج الجديد يشترط أن يكون الطلاب مدرجين في نظام الدراسة كل الوقت وحاصلين على معدل تراكمي 2.0 ومثٌبت احتياجهم المادي، كما أكدت أن هذه المنحة منفصلة عن المساعدات المالية التي يتلقاها الطلاب حاليا. ففي حين إن طلبات المنحة الدراسية الطارئة الجديدة اختيارية فإن ما يقرب من 1700 عائلة للطلاب المدرجين حاليا في برامج المساعدة المالية سيتم دمجهم تلقائيا في المنحة الجديدة إلا إذا أبدوا عدم رغبتهم في ذلك. جدير بالذكر أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة تقدم أكثر من 80 منحة مسماة باسم مانحها، سواءً كان شخص أو مؤسسة، كما قدمت الجامعة في العام الدراسي 2016- 2017 نحو 55 نوع من المنح الدراسية من أجل مساعدة الطلاب في تغطية نفقات تعليمهم. جدير بالذكر أيضاً أن أكثر من 240 طالبا بالجامعة يحصلون على منح  كاملة تغطي جميع الرسوم الدراسية، كما يحصل أكثر من 50 بالمئة من الطلاب على مساعدات مالية من الجامعة. بالإضافة إلى ذلك، تقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة منح دراسية ومساعدات مالية بنحو 24 مليون دولار سنويا للطلاب. تعد منحة الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة من المدارس الحكوميةPublic School Scholarship Fund أحد أكثر برامج المنح الدراسية الكاملة الناجحة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. تقدم هذه المنحة كل عام ل 20 من طلاب المدارس الحكومية للدراسة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. ومنذ إطلاق هذه المنحة عام 1990، تخرج أكثر من 230 طالب وطالبة حيث أظهر 79 بالمائة منهم تفوقاً ملحوظاً وحصل بعضهم على مرتبة الشرف ومرتبة الشرف العليا. تقبل المنحة الطلاب من محافظات مختلفة من مصر، بما في ذلك القاهرة والفيوم والزقازيق وبني سويف وشبين الكوم. كما أطلقت الجامعة هذا العام الدراسي سبعة منح دراسية جديدة للطلاب المتفوقين في STEM (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات) منها منحة مؤسسة الغرير التي تقدم الفرصة للطلاب المصريين والعرب الموهوبين لمتابعة الدراسة الجامعية و/ أو شهادات الدراسات العليا في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ذلك بالإضافة إلى صندوق منحة السويدى الكتريك الدراسية المقدمة لاثنين من الطلاب الجامعيين في مجال الهندسة الإلكترونية. كما تقدم الشركة المصرية للتكرير منحة كاملة لطالب من المدارس الحكومية في المطرية، أو الخصوص أو شرق شبرا الخيمة (مسطرد)، ويدعم برنامج منح خلف أحمد الحبتور عشرة طلاب مصريين متميزين، من خارج محافظة القاهرة، بالإضافة إلى منحة البنك المصري الخليجي التي تدعم طالب واحد في مجال إدارة الأعمال. لا تقدم الجامعة المنح الدراسية للطلاب المتفوقين أكاديمياً فحسب، وإنما أيضاً للمتفوقين في مجالات أخرى ًمثل الموهبة الفنية، والأنشطة الثقافية، والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والتفوق الرياضي. تتضمن المنح الجديدة في هذا المجال منحة محمد راغب في الفنون بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ومنحة وادي دجلة الرياضية للطلاب. بالإضافة إلى المنح الدراسية، تدعم الجامعة الأمريكية بالقاهرة الطلاب من خلال المساعدات المالية وبرنامج العمل والدراسة، فضلا عن أكثر من 40 منحة للماجستير والدكتوراه تغطي مجموعة متنوعة من المجالات، من التكنولوجيا الحيوية والأعمال لعلم المصريات والتعليم.  

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.