انضمام عضوين جديدين لمجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة

انضم عضوين جديدين إلى مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهما تيريسا بارچير، المؤسسة المشاركة والمدير العام لشركة Cartica Management، ومارك تورنيچ، رئيس مجلس إدارة شركة Owl Cybersecurity. درس بارچير وتورنيچ اللغة العربية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة من قبل.أسست بارچر شركة Cartica Management عام 2009 كشركة لإدارة الأصول للاستثمار حصريا في بلدان الأسواق الناشئة، ومن ضمنها مصر. قبل إنشاء شركتها، عملت بارچير على الاستثمار في شركات الأسواق الناشئة في معظم مناطق العالم، لأكثر من عشرون عاما، في مؤسسة التمويل الدولية عضو مجموعة البنك الدولي. وقبل ذلك عملت بارچر في شركة ماكينزي .   حصلت بارچر على شهادة البكالوريوس بمرتبة الشرف العليا في دراسات الشرق الأدنى من جامعة هارفرد كما حصلت على ماجستير في إدارة الأعمال من كلية ييل للإدارة. وهي عضو في مجلس العلاقات الخارجية، والمجموعة الاستشارية للقطاع الخاص بالمنتدى العالمي لحوكمة الشركات، والمجلس الاستشاري لمعهد الاستثمار والمعاشات بمنطقة المحيط الهادي. بارچر ايضا عضو في مجلس إدارة جمعية إدارة الأسهم للأسواق الناشئة الخاصة والمؤسسة الأمريكية لإغاثة اللاجئين في الشرق الأدنى ومؤسسة صندوق چيزيل. تقول بارچر، "أرى الجامعة الأمريكية بالقاهرة قلعة للتميز في بلد يكافح على عدة جبهات. يعد انضمامي لمجلس الأوصياء فرصة رائعة للمساهمة في مؤسسة لديها قدرات متميزة في إطلاق الطاقة الفكرية في المنطقة، وأشعر بالامتنان لحصولي على هذه الفرصة."   يدير مارك تورنيچ حاليا شركة Owl Cybersecurity، التي توفر أنظمة أمن البيانات وتقوم بالكشف عن البيانات المعرضة للخطر من خلال مراقبة الإنترنت المظلم darknet. شغل تورنيچ سابقا منصب الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجموعة الأمن OPSEC، التي تقدم الحلول التكنولوجية لمحاربة التزوير وحماية العلامات التجارية على الانترنت. هو أيضا مستشارا بارزا لصندوق كولورادو إمباكت والمستشار التكنولوجي لشبكة رواد أعمال بلاكستون.كما عمل كمستشارا لشركة ماكينزي، ومارس مهنة المحاماة في مكتب محاماة ديفيس جراهام وسنبس. تورنيچ أيضا مستثمرا في مجال التكنولوجيا والبرمجيات والشركات الناشئة في مجال التصنيع إلى جانب عضويته في مجالس إدارات مجموعة من الشركات والمنظمات غير الربحية.   درس تورنيچ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة أثناء دراسته بالخارج في السنة الثالثة وذلك في عام 1980. وبحلول نهاية العام، قرر استكمال دراسته بالجامعة وتحسين لغته العربية. يتحدث تورنيچ اللغتين الأسبانية والعربية، كما كان لديه أعمال تجارية عديدة في مصر. يقول تورنيچ "أعتقد أن صمود وبقاء الجامعة الأمريكية بالقاهرة طوال هذه الفترة الزمنية الطويلة هو أمرا عظيما، فأنا مؤمن حقاً بمنهج الدراسات التأسيسية الذي يعد جوهر الجامعة." حصل تورنيچ على درجة الدكتوراة في القانون من كلية الحقوق بجامعة ييل، والماجستير في الفلسفة والعلوم السياسية والاقتصاد من جامعة أكسفورد، وشهادة البكالوريوس بمرتبة الشرف العليا في العلاقات الدولية والدراسات الأفريقية والشرق أوسطية من جامعة كولورادو بولدر.   ألقى ريتشارد بارتليت، رئيس مجلس أوصياء الجامعة، الضوء على ما سيقدمه العضوين الجديدين للمجلس من خبرة ومشورة قيمة. يقول بارتلت "يعد كل من مارك وتيريسا قيمتين إضافتين لمجلس الأوصياء. فقد درس الاثنان هنا بالجامعة، ولديهم شغف خاص تجاه منطقة الشرق الأوسط ومصر والجامعة. ستستفيد الجامعة كثيرا من موهبتهما ونزاهتهما التي تظهر في العمل، وأود أن أعبر عن امتناني لتفانيهم لمهمة الجامعة."

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.