الجامعة الأمريكية بالقاهرة توقع اتفاقية تعاون مع الجامعة الأمريكية في الكويت

وقعت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخراً اتفاقية تفاهم مع الجامعة الأمريكية في الكويت لتسهيل التعاون الثنائي بين الجامعتين على نطاق واسع ليشمل البرامج والأنشطة الأكاديمية. وقع مذكرة التفاهم كل من الدكتور نزار حمزة رئيس الجامعة الأمريكية في الكويت والدكتور شريف صدقي، المدير الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة لإعلان بداية التعاون بين المؤسستين.وأوضح حمزة أن الهدف من مذكرة التفاهم هو تعزيز التعاون الأكاديمي الذي سيسمح للطلاب وأعضاء هيئة التدريس من المؤسستين تبادل المعرفة والأفكار، والموارد التي تسهم في التفوق الأكاديمي." وأضاف "نحن سعداء للغاية بهذه الشراكة لأن الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي واحدة من الجامعات الرائدة في المنطقة، وان هدفنا المشترك هو توسيع نطاق هذا التعاون الأكاديمي ليشمل تطوير برامج جديدة، بما في ذلك تعدد التخصصات في الهندسة." ووفقا لمذكرة التفاهم، سوف يشمل هذا التعاون عدة مجالات بين الجامعتين، منها التعاون فيما يخص الوحدات الدراسية، وبرامج الدراسة في الخارج و التبادل الطلابي، والتعاون مع مركز التعلم والتعليم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة الى التعاون في مجالات أخرى مثل برامج التعليم للموظفين والشهادة الثنائية في الهندسة، خاصة في الهندسة الميكانيكية، و المدنية، و المعمارية، والبيئية. كما تمكن مذكرة التفاهم الطلاب وأعضاء هيئة التدريس من المؤسستين من خلق أطر للتعاون الأكاديمي المثمر من خلال تبادل المعلومات والأفكار والموارد التي تسهم في التفوق الأكاديمي. من جهته قال صدقي، "نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع الجامعة الأمريكية في الكويت وبمشاركة أهدافنا الأكاديمية المميزة." وأضاف قائلا، "يسعدنا أن نتعاون مع جامعة شقيقة في المنطقة ونعتقد أن تعاوننا سوف يحقق منافع لكل من المؤسستين وينعكس إيجابيا على التجربة التعليمية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس. "

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.