دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة تصدر "هوبو" سلسلة نشر جديدة للأعمال الأدبية المعاصرة من الشرق الأوسط

أطلقت دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة، سلسلة نشر أدبية جديدة باسم "هوبو" تضم مجموعة نادرة من الكتاب المتميزين للموسم الأول والتى قدمت فيه أعمال أدبية معاصرة من الوطن العربي في طبعات ورقية متميزة وطبعات اليكترونية تهدف إلى ترابط القراء عالميا. تتحدى "هوبو" العناوين وتعيد تشكيل التواريخ وتحتفل بأصالة "فن الحكاية" المتمثلة في الملاحم التاريخية، والمشاكل الاجتماعية، و الروايات البوليسية، وقصص مستقبل الشرق الأوسط.وطبقا لنايجيل فالتشر جونز، مدير دار النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، فإن هذه السلسلة الجديدة  تركز علي تقديم تجربة رائعة للقارئ بدون معرفة سابقة للشرق الأوسط. قدمت "هوبو" أولى إصدارتها بأربعة أعمال روائية من مصر لفلسطين لكل من: إبراهيم عيسى، "مولانا" والتى تسخر من العادات الاجتماعية والنفاق الديني في مصر؛ يوسف فاضل، "طائر أزرق نادر يحلق معي" وتتناول رحلة هادئة لقلب المغرب المظلم؛ وعبد الإله حمدوش، "الذبابة البيضاء" والتي تتناول جريمة غامضة للمهاجرين غير الشرعيين من شمال أفريقيا للوصول إلى أوروبا و إبراهيم نصر الله، "زمن الخيول البيضاء" عن ملحمة جيلية للحياة والكفاح في قرية فلسطينية. يقول تريفور نايلور، نائب مدير دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة للمبيعات والتسويق، ""هوبو" لديها التنوع الكبير في تقديم العمل الأدبي المتمثل في القصص البوليسية، العائلية، الخيال المستقبلي، والقصص الأدبية." مع اصدارات هذه السلسلة الجديدة سيتبوأ الأدب العربي المترجم مكانه الصحيح ليصبح في مقدمة المشهد الأدبي العالمي. يشير تصميم "اللوجو" لإصدار "هوبو" الى طائر الهدهد الذي يتواجد في الشرق الأوسط والمعروف بتاجه الأسود المتميز بريشه الأبيض و الأسود وندائه الفريد. يعتبر الهدهد في مصر القديمة مصدرا للحظ الجيد، وفي الكتب المقدسة يعتبر الرسول الموثوق به. صمم موقع "هوبو" hoopoefiction.com كمحور لتبادل واكتشاف الثقافات حيث يجد القراء به كتابات ملهمة من الشرق الأوسط و حوارات ومقابلات مع الكتاب وتعليقات المترجمين والمحررين.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.