الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحتفل بتخريج دفعات جديدة للبكالوريوس والماجستير‎

أقامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة حفلتي تخرج خريف 2016 حيث تم منح شهادة البكالوريوس لـ 430 طالب بكالوريوس، وتم منح مرتبة الشرف ل56 طالب، ومرتبة الشرف الأعلى ل61 طالب ومرتبة الشرف العليا ل62 طالب. كما تم منح 205 درجة ماچستير للطلاب ودرجة الدكتوراه لطالب في حفل تخرج الدراسات العليا. شهد هذا الحفل تخرج أول دفعة في تخصص تصميم الجرافيك بالإضافة إلى أول متخرج من برنامج ماجستير القيادة التعليمية، كما شهد أيضاً تخرج 21 طالب دولي بدرجة البكالوريوس و30 طالب دولي من برامج الماجستير بالجامعة. قامت مصممة المجوهرات المصرية عزة فهمي بإلقاء الكلمة الرئيسية في حفل تخرج طلاب البكالوريوس كما حصلت على الدكتوراه الفخرية في الفنون من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. قام بإلقاء الكلمة الرئيسية في حفل الدراسات العليا مؤسستا مكتبة ديوان وخريجا الجامعة الأمريكية بالقاهرة، نادية واصف وهند واصف.قال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة توماس توماسون مخاطبا الخريجين، إن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة يرون أن كل خريج مؤهل لأن يبدأ حياة عملية مبنية على العلم والثقافة. "نثق أن طلابنا الخريجين اليوم هم مصدر فخر لأنفسهم ولعائلتهم وسيقومون بخدمة بلدهم وسيظلون مصدر فخر مستمر للجامعة." وفي تقديمه لمصممة المجوهرات عزة فهمي لإلقاء كلمتها، وصف توماسون فهمي بأنها واحدة من أكثر المصممين المصريين نجاحا وابتكارا، "تعد فهمي سفيرة متميزة للفنون والثقافة المصرية، إلى جانب كونها واحدة من أكثر النساء المصريات تأثيرا." في كلمتها لطلاب الفصل الدراسي 2016، شاركت فهمي الخريجين ثمانية دروس حياتية تعلمتها من خلال سنوات خبرتها، "قد لا تدركون أنكم على بعد خطوة واحدة من تحقيق حلمكم لذا ابحثوا عن شغفكم وهدفكم في الحياة. لقد قمت بأعمالي كلها بشغف لذلك ابحثوا عن شغفكم؛ ثقوا بأنفسكم بالرغم من الصعاب؛ لا حاجة إلى رأس مال كبير لبدء عمل تجاري خاص بكم، كل ما تحتاجونه هو التفاني وليس المال؛ تحلوا بالصبر ولا تتوقفوا عن التعلم فعلينا جميعا أن نبدأ من مكان ما، وأن نحافظ على الحلم؛ ستكبر أحلامكم ولكن ستزداد تحدياتكم؛ اتخذوا من كل تحد فرصة لتعلم الثقة بالآخرين وتمكينهم فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تحققوا من خلالها أكثر مما تطمحون؛ عندما تجدوا غايتكم قوموا بتطويرها ولا تخسرونها أبدا؛ ابتكروا ولا تتبعوا الآخرين، واعطوا لمجتمعكم وقوموا بالتغيير؛ لا تخافوا من الفشل، هناك مثل صيني يقول: أنها ليست سوى المرة الألف للفشل. إن كل ما فعلته في حياتي قادني إلى ما أنا فيه الآن." وفي حفل الدراسات العليا، شاركت نادية وهند واصف دعم الجامعة الأمريكية بالقاهرة لهما في تنمية حبهما للقراءة والتعلم مدى الحياة وأهمية مواصلة طموحاتهما. قالت نادية واصف، "إن الفشل يعد فشلا إذا لم نتمكن من التعلم منه. فإن الأسوأ من التخلي عن أحلامنا هو عدم وجود أحلام،  كان لي العديد من الأحلام وأعتبر نفسي محظوظة لأنني نجحت في تحقيق واحد منهم." كما نصحت  نادية الخريجين بأن يكونوا منفتحين على التعلم وأضافت أن الطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي أن نجعل التعلم عادة. وحثت واصف الخريجين على تذكر الأشخاص الذين ألهموهم سواء في الحياة اليومية، أو في الكتب أو في الأفلام وسبب إلهامهم لهم في المقام الأول. كما أشارت إلى ضرورة أن يتذكروا ايضا الأفراد الذين أصابوهم بخيبة أمل. من ناحية أخرى، نصحت هند واصف الطلاب بتنمية خيالهم وألا يتوقفوا أبدا عن استكشاف من هم أو من يريدون أن يكونوا في المستقبل، "تنتظركم أشياء كثيرة فور خروجكم من هذه القاعة اليوم. وأحثكم على أن تتحلوا ببعض الصفات، فيجب ان تكونوا متواضعين، فكل منا يقوم بنسج خيوط حياته وهناك الكثير الذي يمكن تعلمه من الجميع. قوموا بتقدير الانتقادات والمعارضة أكثر من الثناء، فالثناء هو مجموعة من المجاملات وإلقاءه أسهل من الانتقاد." كما نصحتهم أن يتخذوا قراراتهم ويتحملوا نتائجها وألا يتخلوا عن مسئوليتها، "وقبل كل شيء أقرأوا، أقرأوا في التاريخ والفلسفة والأدب. كونوا على علم بأنكم امتداد آخر لعدد كبير من الأرواح والأحلام التي آتت من قبلنا فكونوا فخورين بهذا الامتداد." تم منح كأس رئيس الجامعة إلى خمسة طلاب وذلك لحصولهم على أعلى الدرجات بين الطلاب الخريجين، وهم سارة علي محمود بهجت، بكالوريوس اقتصاد، سيف الدين عمر إبراهيم علي عطيفة، بكالوريوس هندسة بناء، وعمر عبد الرحمن إسماعيل مخلوف،  بكالوريوس هندسة إلكترونيات واتصالات، وميرنا ماهر متياس، إدارة أعمال، وأحمد سمير عيد، بكالوريوس هندسة ميكانيكية. حصل يوسف محيي الدين، بكالوريوس إدارة الأعمال، على كأس رابطة أولياء الأمور الذي يمنح للطالب الذي ُيظهر القدرة الفائقة علي المزج بين التفوق الأكاديمي والمساهمة في الأنشطة الطلابية، وحصلت نور الطيب لاعبة الإسكواش العالمية، بكالوريوس اقتصاد، على كأس عمر محسن للإنجاز الرياضي. وتشمل الجوائز الأخرى جائزة عائلة أحمد المحلاوي، والتي حصلت عليها ليلى صالح سيف الدين، كما حصلت حبيبة أحمد الخربوطلي على جائزة نادية يونس للخدمات العامة والإنسانية، وحصل محمد علاء الدين مصطفى وبسام الخوري على كأس اتحاد الطلاب، ومازن محمد صادق على جائزة الدكتور أحمد عبد الرحمن الصاوي، كما حصلت سارة عبد العزيز على جائزة سميحة البرقوقي في علم المصريات. وفي ختام كلمة رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة للخريجين، قال "استعيدوا ما تم استثماره فيكم لتبنوا عالماً مستداماً وعادلاً ومليئاً بالسلام. أتمنى لكم الأفضل في كل شيء."    

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.