مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة يختتم زيارته السنوية للجامعة

أختتم مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة زيارته السنوية للجامعة والتي استمرت أسبوع للتواصل مع مختلف الدوائر في القاهرة والجامعة الأمريكية بالقاهرة واكتساب معرفة مباشرة مع جميع الأطراف. اجتمع الأمناء مع أعضاء مجلس الجامعة، وممثلين عن الطلاب، واتحاد طلاب الجامعة، وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والموظفين. كما تقابل أعضاء مجلس الأمناء مع بعض المسئولين المصريين منهم رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي أشرف الشيهي وسفير الولايات المتحدة لدى مصر ستيفين بيكروفت.كما شارك المجلس أيضا في حلقة نقاش ،"تطورات المشهد السياسي والاقتصادي بمصر،" والتي استضافها معتز الألفي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة المصرية الكويتية ونائب رئيس مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة. ضمت الندوة النقاشية مجموعة متميزة من أعضاء مجلس الأمناء وأساتذة الجامعة وهم، هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، وهشام عز العرب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي، والدكتور طارق شوقي، عميد كلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وأمين عام المجالس المتخصصة برئاسة الجمهورية، والدكتور زياد بهاء الدين، المحامي ونائب رئيس الوزراء الأسبق، وإبراهيم حجازي، الأستاذ المشارك بكلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. أدار المناقشة الإعلامي حافظ الميرازي، مدير مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والإلكترونية بالجامعة. كما شارك الأمناء أيضاً في اجتماعات و مناقشات بشأن مجموعة واسعة من الموضوعات منها عملية البحث عن الرئيس الجديد للجامعة ومرافق الجامعة والتمويل وخطط تطوير المجال الأكاديمي. كما استضاف ريتشارد بارتليت، رئيس مجلس أمناء الجامعة، أمس حفل عشاء تكريما لرئيسة الجامعة ليسا أندرسون عن سنوات خدمتها للجامعة والتي ستنتهي بنهاية هذا العام. وحضر الحفل العديد من أصدقاء الجامعة ورجال التعليم ورجال الأعمال وبعض الخريجين وأولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والموظفين، ومجموعة من الوزراء ورؤساء الجامعات المصرية. يعد اجتماع مجلس الأمناء الذي يعقد في شهر أكتوبر أحد ثلاثة اجتماعات سنوية، يعقد اثنان منهم في نيويورك والآخر في القاهرة. تقول أندرسون، ""إن أعضاء مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة يتسمون بالالتزام ويعملون بنشاط مع الجامعة، وتعد زيارتهم للقاهرة فرصة مثالية لهم لرؤية الوضع بشكل مباشر وللتفاعل مباشرة مع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين." جدير بالذكر أن مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة يتكون من شخصيات متميزة وصاحبة إنجازات في مجالات الأعمال، والقانون، والتعليم، والعطاء الاجتماعي، كما أن جميع أعضاء المجلس متطوعين يكرسون وقتهم ومواردهم لدعم الجامعة ويحمل أغلبية الأعضاء الجنسية المصرية أو العربية أو الأمريكية. ومن بين أعضاء مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة: معتز الألفي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة المصرية الكويتية ؛ والدكتور زياد بهاء الدين، المحامي ونائب رئيس الوزراء الأسبق؛ وهشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، وهشام عز العرب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي؛ ودينا حبيب باول، العضو المنتدب لشركة جولدمان ساكس ومديرة اتصالات الشركة على المستوى العالمي ؛ وأحمد زويل، الحائز علي جائزة نوبل وأستاذ كرسي لينوس باولنج في علم الكيمياء بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.  

For more information about the university news and events follow us on Facebook http://www.facebook.com/aucegypt

And Twitter @AUC

The American University in Cairo (AUC) was founded in 1919 and is major contributor to the social, political and cultural life of the Arab Region. It is a vital bridge between East and West, linking Egypt and the region to the world through scholarly research, partnerships with academic and research institutions, and study abroad programs. An independent, nonprofit, apolitical, non-sectarian and equal opportunity institution, AUC is fully accredited in Egypt and the United States.