مؤتمر التنمية الاقتصادية للأجيال القادمة في مصر والعالم العربي

22 يناير 2015، القاهرة - الجامعة الأمريكية بالقاهرة (AUC) برنامجا علم الآثار الجديد للطلاب في مصر، في الخارج. اعتبارا من هذا الشهر، والطلاب سوف علم الآثار من مختلف أنحاء العالم لديهم الفرصة لإجراء العمل الميداني في الجيزة لمدة ستة أسابيع كجزء من برنامج مشترك بين وحدة علم المصريات إدارة الجامعة الأمريكية بالقاهرة في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا وعلم النفس وعلم المصريات والبحوث شركاه مصر القديمة (إيرا)."هذا البرنامج يتيح للطلاب علم الآثار فرصة رائعة للعمل في ظل الأهرامات مع علماء الآثار ذات الشهرة العالمية والحصول على خبرة مع المملكة قديم المادية" وقالت سليمة إكرام، أستاذ علم المصريات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. "وسوف يقوم المشاركون معرفة خصوصيات وعموميات من الحفر، من حفر في الواقع إلى التحليلات، بما في ذلك التعرف على مجالات متخصصة مثل archaeozoology وarchaeobotany". البرنامج مفتوح لطلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا على مستوى العلوي من الجامعات في مصر والخارج. لأنه ميدانية، وسوف يتعلم المشاركون التقنيات المنهجية لأعمال الحفر وتسجيل وتحليل المواد وجدت. "هذا هو برنامج فريد من نوعه، المكثف، ونأمل أن يزيد عدد المشاركين في السنوات القادمة" أكد إكرام. أطلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة برنامجها سيد علم المصريات / Coptology في سبتمبر 2011. وتهدف إلى فضح الطلاب على جوانب مختلفة من التاريخ القديم، ويوفر البرنامج السياق وفريدة من نوعها على خبرة للطلاب الذين يتطلعون إلى شغل وظائف في وقت مبكر المصري الفن وعلم الآثار والتاريخ وفقه اللغة. المرشحين لبرنامج الماجستير الاختيار من ثلاثة مسارات: علم المصريات مع التركيز على الفن وعلم الآثار والتاريخ، وعلم المصريات مع التركيز على دراسة اللغة، والوثائق المتعلقة بالدين، العلوم والآداب أو الاقتصاد كتابة. وCoptology، دراسة المجتمع المسيحي الأصلي مصر القديمة، وخاصة خلال التاريخ المبكر للمسيحية وتفاعله معها، وإرث للعالم في أواخر العصور القديمة والعصور المبكرة من القرون الوسطى. يتبع البرنامج المبادئ التوجيهية الدولية للحصول على درجة مماثلة في المؤسسات المعتمدة في الولايات المتحدة.

لمزيد من اخبار الجامعة تابعونا على فيسبوك  http://www.facebook.com/aucegypt

وتويتر @AUC

أنشئت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919 وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات التي توفر تعليماً ليبرالياً باللغة الإنجليزية في العالم العربي. وبمشاركتها في الحياة الاجتماعية والفكرية والثقافية في الوطن العربي فإن الجامعة الأمريكية تعتبر جسراً حيوياً لربط الشرق بالغرب وتربط مصر والمنطقة بالعالم بأسره من خلال الأبحاث العلمية وعقد شراكات مع المؤسسات الأكاديمية   التعليم بالخارج. الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة مستقلة، غير هادفة للربح، لا حزبية ومتعددة الثقافات التخصصات وتمنح فرصاً متساوية لجميع الدارسين ومعترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية وجميع برامجها الدراسية معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر ومن جهات الاعتماد الأمريكية.