Resilience and Recovery

President

While away from campus this past week, I have been both anxious at the news of the unprecedented flooding in New Cairo, and deeply gratified at the response of our students, faculty, and staff.  We all are especially grateful that the storm resulted in no loss of life or serious injury to our people.  That we have been able to restore near-normal services so quickly stands as amazing testimony to the strong skills, dedication and resilience of all concerned.  

I especially commend those colleagues, including Provost Ehab Abdel-Rahman, Interim EVP Gordon Handke, and Acting President Hanan AbdelMeguid (in the brief absence also of the Provost as Acting President for part of this period), Interim Associate VP for Campus Services  Hisham AbdelAziz, Director of Operations Mohamed Abdelaziz, Executive Director for Security and Safety Mohamed Ebeid, Medical Director Dr. Mohamed Amin, the rest of the Emergency Management Team, and all engineers, guards, maintenance and cleaning personnel, and the many others who have risen to lead the University's response and recovery efforts during my own absence from campus. We also deeply appreciate the prompt and attentive responses of the local authorities during this emergency, even as they attended to the emergency needs of the entire public.  

Like all emergency incidents, this severe test of all our safety and security systems is yielding rich data. We will certainly derive and apply all the lessons we can learn from this fortunately non-fatal AUC-wide emergency. I am confident that AUC will emerge all the safer.

 

لقد انتابني القلق وأنا أتابع أنباء السيول غير المسبوقة التي اجتاحت القاهرة الجديدة الأسبوع الماضي أثناء فترة تغيبي عن الحرم الجامعي، وإذ أعبر عن إمتناني لردود أفعال طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين ولمرور العاصفة دون أية خسائر في الأرواح أو أضرار بالغة لأي من أعضاء مجتمع الجامعة. إن قدرتنا على مواصلة تقديم خدماتنا بالشكل المعتاد تقريباً بشكل سريع للغاية هو أكبر شهادة على المهارات القوية والالتزام والمرونة التي يتميز بها كل الأطراف المعنية.

أود أن أثني بشكل خاص على أداء الزملاء،  إيهاب عبد الرحمن، الرئيس الأكاديمي، وجوردون هاندكي، نائب رئيس الجامعة التنفيذي للشئون الإدارية والمالية المؤقت والمدير المالي، وحنان عبد المجيد، الرئيس بالنيابة (والرئيس الأكاديمي بالنيابة أثناء فترة التغيب القصيرة للرئيس الأكاديمي خلال تلك الفترة)، وهشام عبد العزيز، نائب الرئيس المشارك المؤقت لخدمات الحرم الجامعي، ومحمد عبد العزيز، مدير العمليات، واللواء محمد عبيد، المدير التنفيذي للأمن والسلامة، ود. محمد أمين، مدير الخدمات الطبية، وأعضاء فريق إدارة الطوارئ، وجميع المهندسين، وأفراد الأمن، وموظفي الصيانة والنظافة، وكل من قام بتوجيه جهود الجامعة للاستجابة لهذه الأحداث والتعافي مرة أخرى وذلك أثناء غيابي عن الحرم الجامعي. كما أود أن أعبر عن امتناني الشديد لما أبدته السلطات الحكومية المعنية من استجابة سريعة أثناء حالة الطوارئ هذه، وذلك برغم انشغالهم بتلبية احتياجات الجمهور في مواجهة هذه الأحداث الطارئة.

وكما هو الحال مع أية أحداث طارئة، إن هذا الاختبار الشديد لكافة أنظمة الأمن والسلامة قد أنتج بيانات ونتائج مهمة. سوف نقوم مؤكداً باستخلاص وتطبيق الدروس المستفادة من هذه الأحداث الطارئة التي شملت الجامعة ككل والتي، لحسن الحظ، لم تكن كارثية. وأنا على ثقة بأن الجامعة الأمريكية بالقاهرة ستخرج من هذه الأحداث الطارئة أكثر سلامة.  

Recent Posts

There are no articles yet.