الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعلن عن شراكة مع يوداسيتي

President Ricciardone and Udacity COO Clarissa Shen announce the partnership
President Ricciardone and Udacity COO Clarissa Shen announce the partnership

قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة و"يوداسيتي" وهي منصة تعليمية رائدة على الإنترنت، بعقد شراكة لتقديم مناهج تقنية للجامعة العام المقبل. أعلن رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فرانسيس ريتشياردوني، عن هذه الشراكة في قمة "رايز أب" التي أقيمت في الحرم الجامعي اليوناني السبت الماضي، مشيراً إلى توافقها مع مهمة الجامعة كمؤسسة عالمية تتطلع إلى بناء المستقبل وتطور مصر.

وقال ريتشياردوني "تعد مصر مكاناً يتميز بالقوة والحيوية والفعالية. وبالفعل، إن الأمر مرتبط بتاريخ مصر الرائع فهي مهد الحضارة، لكننا أيضاً نتطلع الآن للمستقبل، وهذا هو سبب وجودنا جميعاً في قمة "رايز أب". إن اسمي الجامعة ويوداسيتي يمثلان علامة تجارية عالمية، لذا فتعاوننا معاً سيكون الأساس لأي شراكة عظيمة. هذه الشراكة ليست مجرد إضافة، لما نقوم به ولما تقدمه يوداسيتي بالفعل، لكنها ستكون تجربة تحولية. نود استخدام خبرة يوداسيتي الفنية في مجال الذكاء الاصطناعي، والتعلم عبر الإنترنت، والتعلم المدمج، وتعلم الآلة، فذلك هو الطريق للتعلم في المستقبل."

وتسمى الشراكة، والتي سيتحدد قريباً موعد إطلاقها الرسمي، Connect@AUC. تعد هذه الشراكة هي الأولى من نوعها بين يوداسيتي ومؤسسة تعليمية في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتهدف يوداسيتي إلى إتاحة الوصول المباشر لطلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة للبرامج والأحداث التي تطابق دوراتها التواصلية، التي هي بمثابة مزيج من دورات التعلم المدمج التي تربط الطلاب بشركات التكنولوجيا.

سيجمع هذا البرنامج المناهج الدراسية عبر الإنترنت مع الفصول الدراسية، مع التركيز الأولي على علوم البيانات وتطوير الهواتف الذكية. تسمح هذه الدورات للطلاب بتعلم المهارات المطلوبة في صناعة التكنولوجيا، وفقاً لكلاريسا شين، مدير العمليات في يوداسيتي، "نحن نريد أن نجمع قوة يوداسيتي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة حتى نتمكن من تقديم العديد من التدريب والمهارات المتميزة ذات الصلة بالصناعة لمجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة. لقد عمل فريقنا في مصر على توفير خدماتنا ومنتجاتنا باللغة العربية لزيادة إمكانية الوصول إلى هذه البرامج. لقد استثمرنا بشكل كبير لكي يكون لدينا القيادة المناسبة وفريق العمل الملائم لهذه المبادرة لإعداد وظائف المستقبل في المنطقة."

تقدم يوداسيتي حالياً بتقديم شهادات مصغرة في الذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة والروبوتات، وكذلك تطوير التطبيقات والمواقع الإلكترونية والتسويق الرقمي. تتعاون يوداسيتي مع شركات، من ضمنها جوجل، فيسبوك، وأمازون، آي بي إم ومرسيدس بنز لتصميم المناهج التي تعد الطلاب لمستقبلهم المهني.

جدير بالذكر أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعد رائدة في مجال التعلم المدمج، حيث قامت الجامعة بتدريب 68 من أعضاء هيئة التدريس على تصميم المقررات المدمجة، وقدمت أربع دورات قائمة على التعليم المدمج وخمس دورات دراسية مفتوحة ومكثفة عبر شبكة الإنترنت (MOOCs). كما يتم إعداد أكثر من 15 دورة تعليم مدمج هذا العام. وتشكل هذه الشراكة خطوة أخرى في طريق تحقيق مهمة الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتعزيز إمكانات التعلم المدمج.