الجامعة توقع مذكرة تفاهم لإطلاق منحة ماجستير لقمان وايز كابيتال للتكنولوجيا المالية

قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتوقيع اتفاقية تفاهم مؤخراً في نيويورك مع شركة الاستثمار المالية لقمان وايز كابيتال وذلك لإطلاق منحة لقمان وايز كابيتال للتكنولوجيا المالية في الجامعة. تهدف المنحة إلى دعم الطلاب المصريين المتميزين الذين يرغبون في الحصول على الماجستير في العلوم المالية في الجامعة. بدءً من ربيع 2018، ستدعم المنحة 14 طالباً بتكلفة 280,000 دولار أمريكي على مدار ثلاث سنوات.

حضر حفل التوقيع في نيويورك، أعضاء المجلس الاستشاري لبرنامج المنحة وهم الدكتور ميكيهايد يامازاكي، مدير لقمان وايز كابيتال ورئيس قطاع صناديق الاستثمار في الأسهم الخاصة، والدكتور محمد خاطر، مدير لقمان وايز كابتال ومستشار الاستثمار الرئيسي بالشركة، والدكتورة أميمة حاتم، المحاضرة بكلية إدارة الأعمال بجامعة إدنبرة، وفرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

قال يامازاكي في حفل التوقيع "أشعر بالحماس الشديد للقرار الذي اتخذته شركتنا لرعاية ماجستير علوم التكنولوجيا المالية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. من خلال المساهمة في هذا البرنامج آمل أن نتمكن من لعب دور صغير في تقدم النظام المصرفي والاستثمار في بلد كبير مثل مصر. كما نتطلع إلى التفاعل مع الطلاب من خلال هذا البرنامج ومن خلال توفير فرص العمل لهم بمجرد الانتهاء من دراستهم."

تتطلب المنحة من الطلاب قضاء من 120 إلى 240 ساعة من التدريب مع لقمان وايز كابيتال خلال فترة البرنامج. ومن الممكن أن يحصل أفضل الطلاب في المنحة على فرص عمل بعد استكمال البرنامج في شركة لقمان ويز كابيتال أو إحدى شركاتها الشقيقة.

قال خاطر "نحن سعداء للغاية بدعم وتمويل هذه المنحة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ولدي ثقة قوية في شباب بلدي وفي قدرتهم على الابتكار والإبداع. أعتقد أن ما نفتقده الآن هو المهارات التي تمكن هذه العقول المشرقة من المساهمة في سلسلة القيمة العالمية. نأمل أن تقدم هذه المنحة للشباب المصريين المهارات التقنية والشخصية اللازمة التي ستمكنهم من الإبداع في عالم التكنولوجيا المالية."

قال ريتشياردوني "تهتم كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة بريادة الأعمال والابتكار وخاصة في مجال التكنولوجيا المالية، والآن سيكون لدينا القدرة على التركيز بشكل خاص على هذا المجال وإنشاء التخصص الأول من نوعه في هذا النوع من الدراسات في المنطقة وفي مصر وذلك بمساعدة لقمان وايز كابيتال."

كما سلط ريتشياردوني الضوء على دور الدكتورة أميمة حاتم، خريجة الجامعة الأمريكية بالقاهرة وعضو المجلس الاستشاري لبرنامج المنحة، قائلاً "بصفتها امرأة أعمال متميزة، وكاتبة أكاديمية، ومتخصصة في مجال ريادة الأعمال والابتكار دولياً، رأت الدكتورة أميمة إمكانية للتعاون بين الجامعة وبين لقمان وايز كابيتال، وذلك من خلال تعاونها معهم وهم قادة في مجال التكنولوجيا المالية، ومن خلال معرفتها بمكانة كلية إدارة الأعمال بالجامعة التي تعد من ضمن 1% من الكليات الحاصلة على الاعتماد الثلاثي في العالم وتحظى باعتراف دولي."

قالت حاتم، المحاضرة في كلية إدارة الأعمال بجامعة إدنبرة في مجالات ريادة الأعمال واستراتيجية الابتكار والأعمال الدولية ذات الاهتمام الخاص بالأسواق الناشئة، إن الدكتور ميكيهيد يامازاكي والدكتور محمد خاطر لديهم رسالة لتغيير الطريقة التي يعمل بها النظام المصرفي، "كلاهما يملكان فهماً عميقاً واهتماماً قوياً بتأثير التعلم الآلي والبيانات الضخمة على النظام المصرفي. وهما يعملان معاً على بناء منصات الجيل التالي للتداول، ويؤمنان بضرورة توفير المهارات اللازمة والفرصة لكل من يرغب في المساهمة في ثورة التكنولوجيا المالية."