الجامعة تقوم بمبادرة لوضع لافتات بأسماء الشوارع في المنطقة المحيطة بالحرم الجامعي

قامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخراً بوضع العديد من اللافتات بأسماء الشوارع المحيطة بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة بالتعاون مع جهاز تنمية منطقة القاهرة الجديدة وذلك في إطار مجهودات الجامعة لتحسين الحياة اليومية لكل من مجتمع الجامعة ومجتمع المناطق المجاورة للجامعة.

وقد عانت المنطقة المحيطة بالجامعة في الفترات السابقة من عدم وجود أسماء للشوارع في العديد من المواقع المحيطة. يقول شريف ماجد، مدير أول إسكان هيئة التدريس وإدارة النقل بالجامعة، "لم يكن الأمر سهلاً أو عملياً. لقد كان الأمر صعباً لساكني المنطقة ولمجتمع الجامعة خاصة فيما يتعلق بالوصول للشوارع المحيطة بالجامعة، أو وصول وسائل المواصلات، إلى جانب صعوبة تسليم أي شحنات محلية أو دولية للشوارع المحيطة."

تم طرح العديد من القضايا المختلفة في اجتماعات سابقة مع جهاز تنمية منطقة القاهرة الجديدة أثناء مناقشة مبادرة الجوار التي أطلقتها الجامعة من قبل وذلك لوضع خطة لطرح حلول لتلك المشاكل. نتج عن هذه الاجتماعات لقاءً مع رئيس جهاز تنمية منطقة القاهرة الجديدة حيث طرحت الجامعة طلبها بشأن ضرورة إطلاق أسماء على الشوارع بالمنطقة. يقول ماجد "لقد عبرنا عن استعداد الجامعة لأخذ زمام المبادرة في هذا المشروع والمضي قدماً في إعداد الأسماء المحتملة للشوارع وتنظيم الخدمات اللوجستية للافتات الشوارع."

تولى إسلام المرسي، مساعد اللوجستيات في مكتب إسكان هيئة التدريس، إجراءات الانتهاء من جميع النماذج اللازمة والحصول على موافقات الحي. يقول المرسي "لقد اتخذنا زمام المبادرة لتركيب علامات لأسماء الشوارع وذلك لشعورنا بالمسؤولية المجتمعية تجاه كل من الجامعة الأمريكية بالقاهرة والمجتمع المصري بشكل عام. لقد شهدنا النتيجة الإيجابية لهذا التغيير الذي يعود بالنفع على المجتمع ويترك أثراً إيجابياً."

بالإضافة إلى ذلك، اقترحت الجامعة الأمريكية بالقاهرة إطلاق أسماء على العديد من الشوارع بأسماء شهداء الشرطة والجيش المصري. لا تزال هذه المقترحات قيد المراجعة، وسوف تحتاج إلى موافقة لجنة الجهاز قبل المضي قدماً في تنفيذ علامات الطريق. تخطط لجامعة أيضاً لفعالية للإعلان عن أسماء الشوارع الجديدة بعد الموافقة عليها وتأمل إلى أن يتم تكريم الشهداء من خلال دعوة عائلاتهم إلى هذا الحدث.