الدكتور أشرف حاتم مستشاراً للجامعة الأمريكية بالقاهرة

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة تعيين الدكتور أشرف حاتم مستشاراً للجامعة، وينضم حاتم إلى الجامعة بعد قضاء أكثر من ثلاثين عام في مجال الطب والإدارة الطبية العامة وغير الربحية. شغل حاتم مؤخراً منصب أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، كما شغل منصب وزير الصحة في عام 2011.

يعد مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة بمثابة حلقة الوصل بين الحكومة المصرية والجامعة، ويتضمن عمله مواصلة تطوير العلاقات الطيبة بين الجامعة والمؤسسات المصرية والمجلس الأعلى للجامعات، فضلاً عن المساعدة في تنفيذ عملية اعتماد جميع الشهادات الأكاديمية.

يأتي حاتم للجامعة بأفكار مبتكرة وبناءة ولكن يضع على رأس أولوياته الاستماع إلى مجتمع الجامعة. يقول حاتم "إن أولوياتي في الجامعة هي مقابلة الجميع والاستماع والدراسة ثم البدء في وضع الخطط معهم، وسأجتمع مع الطلاب والإدارة وأعضاء هيئة التدريس والمجالس ومجلس الأوصياء. لا أستطيع أن أقول أن هناك أولوية الآن أهم من الاستماع الجميع."

وقد ساهم عمله وخبرته في المجالين الإداري والأكاديمي في تبني حاتم منهاج تحليلي في العمل مع المؤسسات الأخرى لتوسيع وإفادة المجال الطبي في مصر. يقول حاتم أن أحد الأفكار التي يراها مناسبة للجامعة الأمريكية بالقاهرة هي تقديم دراسات عليا في مجال الصحة، مؤكداً أنها ستعود بالنفع على المجتمع المصري والجامعات الأخرى أيضاً. كما يقول حاتم "سيكون من الرائع التعاون مع المستشفيات الجامعية الأخرى في تعزيز برامج الماجستير في الصحة والمستشفيات وإدارة الجودة. يوجد بالجامعة برامج غير متوفرة في كليات أخرى، لذلك نحن بحاجة لاستكشاف وتعزيز هذه البرامج مع الجامعات الأخرى والمهنيين الآخرين في المجال الطبي."

وبعد اجتماعه مع رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني، أشار حاتم إلى أن أحد الموضوعات المطروحة للنقاش الآن هو كيفية مساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. يقول حاتم "لقد فكرنا في كيفية مساعدة الجامعة الأمريكية بالقاهرة للأطفال والأسر في هذه الحالات، وكيفية إعداد الآباء والأشقاء للتعامل مع أطفالهم في محيطهم. فبدلاً من أن يسافر الآباء إلى خارج البلاد للبحث عن معلمين محترفين لأطفالهم، يمكن أن يكون لدينا تدريب من خلال كلية الدراسات العليا في التربية بالجامعة."

وكطبيب ممارس وأستاذ الأمراض الصدرية، تولى حاتم عدة مناصب على المستوى الإداري الطبي. كان سابقاً نائب مدير مستشفى القصر العيني الفرنسي ومدير مركز التعليم الطبي المستمر بكلية طب قصر العيني. وقد قام حاتم أثناء إدارته الطبية بإدارة واحدة من أكبر المجمعات الطبية في المنطقة، التي تخدم ما يقرب من 2 مليون مريض، وتشرف على 16,000 موظف وأكثر من 4,500 من أعضاء هيئة التدريس.