دار نشر الجامعة تتبرع بكتب في علم المصريات لمؤسسات محلية وعالمية

In addition to its local impact within Egypt, AUC Press maintains connections to international organizations as well.
In addition to its local impact within Egypt, AUC Press maintains connections to international organizations as well.

تبرعت دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخراً بالكثير من الكتب لمؤسسات عديدة في مصر في إطار مشاركتها لإثراء التراث الأثري على المستويين المحلي والعالمي.

يقول نايجل فليتشر جونز، مدير دار نشر الجامعة، "لقد سررنا بتقديم هذا التبرع بشكل خاص لإمكاننا إرسال 25 مجموعة كاملة من الكتب إلى مؤسسة شفيق جبر من أجل توزيعها على المدارس الموجودة بمدينة القاهرة. ونأمل أن تساهم هذه الخطوة، حتى وإن كانت إسهاماً صغيراً، في إلهام الطلاب كي يصبحون علماءً ضمن الجيل القادم من علماء الآثار المصريين."

وفضلاً عن تلك التبرعات، تم إرسال 17 مجموعة إلى وزارة الآثار وذلك لوضعها في مكتباتها واستخدام كل من الموظفين ومفتشي الآثار، كما تم إرسال مجموعة واحدة لكل من مشروع وضع خريطة أثرية لمدينة طيبة  Theban Mapping Project  في الأقصر، مكتبة مشروع العمارنة  Amarna Project library في تل العمارنة.

علاوة على تأثيرها محلياً في مصر، لدى دار نشر الجامعة صلات مع المنظمات الدولية أيضاً. يضيف فليتشر جونز "كما أرسلنا مجموعات من الكتب إلى المكتبات والموظفين ببعض المعاهد الدولية مثل المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية  Institut Français d'Archéologie Orientale ، ومعهد الآثار الألماني في القاهرة  Deutsche Archäologische Institut Kairo ، والمعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة  Nederlands-Vlaams Instituut in Cairo ، وجمعية استكشاف مصر  Egypt Exploration Society ، ومعهد الآثار النمساوى فى القاهرة  Österreichisches Archäologisches Institut Kairo ."

ويوضح فليتشر جونز "تعد التبرعات المقدمة لمعاهد الآثار الدولية جزءً من جهد والتزام دار نشر الجامعة لتعزيز التواصل العالمي في مجال علم المصريات والآثار المصرية." وترتبط دار نشر الجامعة بصلات وثيقة مع المعاهد الدولية من خلال تبرعات الكتب وعرض بعض من أعمال تلك المعاهد في مكتبة بيع الكتب بميدان التحرير، مثل إصدارات المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية.

إن هذه الجهود قد ساهمت في إتاحة المزيد من الفرص لتعزيز التعاون مع المعاهد العالمية. يقول فليتشر جونز "نحن نعمل مع المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية على إعداد إصدار وإنتاج مشترك جديد معاً. ونأمل أن نتوسع في هذا التوجه والتعاون مع المزيد من المعاهد الدولية في المستقبل."

ويضيف فليتشر جونز "لدى دار نشر الجامعة سجلاً دولياً حافلاً فيما يتعلق بأعمال النشر في علم المصريات والآثار المصرية، ونحن سعداء للغاية لإمكاننا التبرع بالكتب من وقت لآخر وتقديمها لأصدقائنا وزملائنا في عدد من المعاهد الأثرية الدولية بالقاهرة والمشروعات الأثرية في أماكن أخري بمصر ووزارة الآثار."