ماجدة مصطفى: المباني الخاصة بالمصابين بالتوحد هي مباني للجميع

حينما طُلب من ماجدة مصطفى، أستاذ مساعد في قسم العمارة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، القيام بتصميم أول مدرسة للأطفال المصابين بالتوحد في مصر منذ 15 عام، لم يكن هناك أي وجود لدليل إرشادي من أجل تشييد مثل هذه المباني. ومن ثم، قررت وضع دليل خاص بالإرشادات المتعلقة بتصميم هذه المباني بنفسها. يعد هذا الدليل Autism ASPECTSS™ Design Index  أول فهرس في العالم يحدد سبعة معايير للتصميم المعماري تسمح للمصابين بالتوحد للتركيز بصورة أفضل وتمكنهم من تحسين مهاراتهم من خلال التفاعل بشكل أكثر فاعلية مع المكان المحيط بهم.

واليوم، تشارك مصطفى في تصميم أول مجتمع كامل في العالم يتبنى مبادئ  ASPECTSS  بالإمارات العربية المتحدة. يُقام هذا المجتمع، المتعدد الاستخدامات، على مساحة 500,000 متر مربع بهدف تحديد المعايير العالمية للتصميم كي تتضمن احتياجات المصابين بالتوحد والاحتياجات الحسية الأخرى.

تقول مصطفى "أعتقد أن دليل  ASPECTSS  هو خطوة تكاملية نحو وضع التوحد في موضع أكثر مركزياً في الحوار الخاص بالتصميمات المعمارية العالمية ليقود بنا إلى تشييد مباني للجميع."

وتأمل مصطفى أن تقوم بتصميم أول مجتمع كامل في العالم تبنى مبادئ  ASPECTSS  والذي تطلق عليه مفهوم "مجتمع الدمج العكسي،" مشيراً إلى احتياجات مجتمع المصابين بالتوحد كأولوية رئيسية. توضح مصطفى "بدلاً من تلبية احتياجات العامة وتوفير وسائل الراحة لمجتمع مصابي التوحد، سيلبي مجتمع الدمج العكسي احتياجات المصابين بالتوحد أولاً."

لا يلزم بالضرورة تطبيق هذا النهج على جميع المستويات الخاصة بالتصميم، ولكن تذكر مصطفى أهمية مفهوم الدمج العكسي من منظور حقوق الإنسان. توضح مصطفى "من الرائع أن نقوم بقلب السيناريو المعتاد من كون الاحتياجات الخاصة تأتي في مرتبة ثانوية إلى اعتبارها هي الأمر الطبيعي ووضع ذلك في الاعتبار عند تصميم المباني."

وفي نوفمبر الماضي، تمت دعوة مصطفى لإلقاء محاضرة بقسم الدراسات والتخطيط الحضري  Department of Urban Studies and Planning group  بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والتي نظمتها المنظمة الطلابية Urban Africa ، ومحاضرتين بكلية الدراسات العليا في التصميم  Graduate School of Design  والتي نظمتها المنظمة الطلابية MEDiNA  وبرنامج  Women in Design Program  بجامعة هارفرد . وخلال المحاضرات، وجهت مصطفى دعوة للتعاون مع الباحثين والطلاب المهتمين بالمجال في المستقبل. تقول مصطفى "يكمن الهدف هنا في فتح قنوات للحوار، وتقديم القاهرة كمختبر، وتقديم الجامعة الأمريكية بالقاهرة كوجهة يمكن الحصول على منحة دراسية في المجال بها."

كما ألقت مصطفى محاضرة في مؤتمر  TEDxCairo  لتشجيع الحضور على إلقاء نظرة على العالم من منظور مختلف وأن التوحد هو طريقة مختلفة في رؤية العالم المحيط بنا. قالت مصطفى في المؤتمر "لدينا التزام لابتكار تصميمات معمارية تناسب الجميع،" مشيرة إلى مسئولية المهندسين المعماريين وما قد يكون لهم من تأثير على الحياة اليومية للآخرين."

تذكر مصطفى التي تشارك بنشاط في مشروعات معمارية في جميع أنحاء العالم، بداية من الولايات الأمريكية المتحدة وأوروبا إلى الخليج، أنه قد تم دمج مبادئ  ASPECTSS  في أبحاث عديدة بشكل كبير. تقول مصطفى "أتلقى طلبات أسبوعياً من باحثين يقومون بتصميم مشروعات في بعض الدول مثل الهند، وبنجلادش، وأمريكا الجنوبية، وهولندا من أجل تطبيق مبادئ  ASPECTSS  في عملهم. فقد استخدم الكثير من الباحثين والطلاب مبادئ  ASPECTSS  في أبحاثهم وتصميماتهم.

وفي الوقت الحالي، فقد تم تطبيق هذه المبادئ في أماكن التعليم في الأساس. تقول مصطفى "لجأت بعض الأسر والمهندسين المعماريين المحليين لي بشأن كيفية تصميم منزل من خلال تطبيق هذه المبادئ."