معهد بحوث البيئة المستدامة يفتتح مركز تعليم المياه بالحيز

افتتح معهد بحوث البيئة المستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤخراً مركز تعليم المياه بالحيز من أجل تعليم وتثقيف المزارعين، والمهندسين، والمهنيين، والشباب، والمعلمين بشأن الطرق الفعالة لتقليل استهلاك المياه وإعادة استخدامها لإنتاج الغذاء. ومن المقرر أن يكون المركز جهة لابتكارات وتعليم وإدارة المياه.

قام المعهد ببناء هذا المركز لمواجهة نضوب الموارد المائية والزيادة السكانية والتغير المناخي في مصر. تقول تينا جاسكولسكي، مدير البحوث بمعهد بحوث البيئة المستدامة، "سيكون المركز جهة إقليمية لتعليم إدارة المياه. سيكون العاملين بالمركز من السكان المحليين بقرية الحيز وسيقومون بدورهم بتدريب وتعليم آخرين بالقرية."

وبعد مرور أقل من شهر على افتتاحه، فقد استضاف المركز حتى الآن حوالي 40 معلم و80 طالب من المدارس التي تقع على مقربة منه. يحتوي المركز على قاعات دراسية حديثة والتي تُقام بها ورش العمل التدريبية والدورات التعليمية المجانية للراغبين في التعلم عن المجال. ويقدم المركز الكثير من المعلومات وتتوافر شاشات تفاعلية لعرض موارد واستخدامات المياه، والحلول المتكاملة والتكنولوجيا الحديثة المتعلقة بها. يقوم السائحين بزيارة المركز يومياً في طريقهم إلى الصحراء البيضاء. وقد قام معهد بحوث البيئة المستدامة مؤخراً بتنظيم رحلة للتخييم وممارسة رياضة اليوجا للصحراء البيضاء تضمنت زيارة المركز.

يقع مركز تعليم المياه بالحيز بقرية الحيز على بعد 40 كم جنوب الواحات البحرية. تعد الحيز قرية زراعية هادئة بين قمم الصحراء السوداء. وبرغم صغر حجمها، فقد تبنت القرية استخدام الطاقة الشمسية وتقنيات مختلفة لتوفير المياه. ويعد التعاون المجتمعي والدعم العضوي أساس نجاح المركز.

وبالإشارة إلى الحاجة الملحة للمحافظة على المياه، يذكر أحد سكان قرية الحيز "لا حياة بدون ماء. إن لم تتوافر لدينا المياه، سينخفض مستوى الآبار. فلن يهدأ لي بال أو يرتاح ضميري إن فقدنا هذه المياه. فهي لأبنائي وأحفادي."

لمزيد من المعلومات عن مركز تعليم المياه بالحيز، قيم بزيارة صفحة الفيسبوك هنا.