الجامعة تتصدر المركز الأول بين المؤسسات الأكاديمية في مصر المدرجة في NATURE INDEX 2015

AUC Professors Tamer Shoeib, Ahmed Moustafa and Nageh Allam have scientific research papers feature in Nature Index 2015
AUC Professors Tamer Shoeib, Ahmed Moustafa and Nageh Allam have scientific research papers feature in Nature Index 2015

تصدرت الجامعة الأمريكية بالقاهرة المركز الأول بين المؤسسات الأكاديمية في مصر في Nature Index 2015 (مؤشر نيتشر) لعام 2015. يعد هذا المؤشر بمثابة قاعدة بيانات للباحثين يتم جمع معلوماتها من البحوث العلمية التي تُنشَر في مجموعة من 68 دورية علمية عالية الجودة، ويتم اختيارها بشكل مستقل. يتم جمع محتوى قاعدة البيانات عن طريق شركة النشر العالمية Nature Publishing Group بالتعاون مع شركة الأبحاث العلمية Digital Science. وقد تم مؤخراً نشر أربعة أبحاث في مؤشر نيتشر 2015 خاصة بثلاثة من أساتذة الجامعة الأمريكية بالقاهرة وهم أحمد مصطفى، أستاذ مساعد في المعلوماتية الحيوية وعلم الجينوم، وناجح علام، أستاذ مساعد الفيزياء، وتامر شعيب، أستاذ مساعد الكيمياء ورئيس قسم الكيمياء. جدير بالذكر أن مؤشر نيتشر يقوم بتتبع الموضوعات العلمية عالية الجودة ويقيم الأداء البحثي.

يقول مصطفى "يعد هذا اعترافاً ملحوظاً بجودة وأهمية البحوث العلمية التي يجريها أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال علوم الأحياء والكيمياء والفيزياء." يوضح مصطفى أن مؤشر نيتشر، وهو نظام التصنيف الذي تم إصداره مؤخراً، يعد المقياس الأول الذي يقيس جودة البحوث المنشورة في تصنيف المؤسسات الأكاديمية. يقول مصطفى "لذا بدلاً من نظام التصنيف البسيط القائم على عدد المنشورات التي يساهم بها أعضاء هيئة التدريس من المؤسسات الأكاديمية، يقوم مؤشر نيتشر بقياس حسابات الجودة والأهمية للبحوث الأولية للمقالات والبحوث عن طريق تتبع المنشورات في 68 دورية علمية منتقاة."

يوفر مؤشر نيتشر 2015 مزيداً من التفاصيل عن البحوث التي تسهم في ترتيب كل مؤسسة. يقول مصطفى "تم اختيار بحثين من أعمالي العلمية ضمن الأربع أبحاث الخاصة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في مجال علوم الحياة في المؤشر، وقد قمت بالمشاركة في تأليفهم مع باحثين دوليين." يضيف مصطفى أن الورقتين البحثيتين قد تم نشرهما في مجلات علمية ذات تأثير كبير، الورقة الأولى عن اكتشاف جين جديد في جينومات العوالق النباتية البحرية التي تسهل امتصاص الحديد في المناطق التي لا يوجد بها حديد في المحيطات، وتم نشرها في دورية Current Biology. أما الورقة البحثية الثانية، فقدمت اقتراحاً لنموذج للتفاعل بين التمثيل الغذائي للعوالق النباتية البحرية والمجتمعات البكتيرية المرتبطة بها، وتم نشر هذا العمل في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم (PNAS). يوضح المؤشر أن نوع البحث وليس حجمه هو ما يؤدي إلى تقدم العلوم. يقول مصطفى "أنا فخور بأن الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحتل المركز الأول في مصر وأشعر بالسعادة بأن بحوثي وموضوعاتي المنشورة قد حصلت على هذا الاعتراف الدولي الملحوظ."

وقد تم اختيار ورقة علام البحثية، عن استخدام القضبان النانونية ذات الجدران رقيقة من ثنائي أكسيد التيتانيوم لفصل المياه بشكل أفضل، بعنوان TiO2 Nanotubes with Ultrathin TiO2 for Enhanced Water Splitting في مجال الكيمياء في Nature Index 2015. كما تم اختيار الورقة البحثية الخاصة بشعيب في مجال الكيمياء أيضاً بعنوانMass Spectrometric and Computational Investigation of the Protonated Carnosine-Carboplatin Complex Fragmentation. يهدف بحث شعيب إلى الوصول إلى فهم أعمق للعقاقير المستخدمة بشكل واسع عالمياً لعلاج السرطان وذلك بهدف الوصول إلى عقاقير شخصية موجهة، والتي من شأنها تقليل الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي. ومن خلال الوصول لنتائج متوقعة، سيؤدي ذلك إلى نصيحة أفضل للمرضى، وتقليل الأعراض الجانبية، وتحسين التشخيص، بالإضافة إلى تقليل تكلفة الرعاية الصحية. يقول شعيب "تساهم الجامعة الأمريكية بالقاهرة في الأبحاث العلمية ذات الجودة العالية، ومن الرائع أن يتم الاعتراف بهذه الأعمال في مثل هذا الإصدار المرموق".

تقول آمال عيسوي، أستاذ الهندسة الميكانيكية بكلية العلوم والهندسة بالجامعة والعميد المشارك للدراسات العليا والبحوث ومدير برنامج الدكتوراه بالجامعة، "نقوم بتشجيع إجراء البحوث عالية الجودة بشكل كبير في الجامعة والتي يتم نشرها في دوريات من الطراز الأول، حتى لو استغرق ذلك ضعفين أو ثلاثة أضعاف الجهد والوقت لنشرها. فللبحوث تأثير كبير ولهذا يلمع اسم الجامعة الأمريكية بالقاهرة بجانب الجامعات الدولية التي تقوم بتشكيل العلم من حولنا. أهنئ زملائي على عملهم المتميز وهذا الإنجاز الرائع".