دار نشر الجامعة تمنح جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2015 للكاتب اللبناني حسن داود عن روايته "لا طريق إلى الجنة"

AUC President Lisa Anderson presented the 2015 Naguib Mahfouz Medal for Literature to Hassan Daoud at the awards ceremony on Saturday
AUC President Lisa Anderson presented the 2015 Naguib Mahfouz Medal for Literature to Hassan Daoud at the awards ceremony on Saturday

في احتفال أُقيم بحرم الجامعة الأمريكية بالقاهرة بميدان التحرير، أعلنت دار نشر الجامعة منح جائزة نجیب محفوظ للأدب لعام 2015 للكاتب اللبناني حسن داود عن روایته "لا طریق إلى الجنة". قامت رئیسة الجامعة ليسا أندرسون بتسلیم الجائزة إلى الفائز الذي تم اختیاره من قبل أعضاء لجنة التحكیم وهم: تحية عبد الناصر، أستاذ الأدب الانجليزي والمقارن بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وشيرين أبو النجا، أستاذ الأدب الانجليزي بجامعة القاهرة، ومنى طلبة، استاذ مساعد الأدب العربي بجامعة عين شمس، وهمفري ديفيز، المترجم المعروف للأدب العربي، ورشيد العناني، أستاذ فخري للأدب العربي الحديث بجامعة إيكستر.

حضر حفل توزیع الجائزة الذي أقیم في القاعة الشرقیة بحرم الجامعة بميدان التحریر، العدید  من الكُتاب والشخصیات البارزة في مجال الثقافة والأدب. وقال أعضاء لجنة التحكیم عن الروایة الفائزة "أن روایة "لا طریق إلى الجنة"، روایة نفسیة بدیعة تنفذ إلى معضلة الزمان والإنسان في المجتمع الدیني. فهي روایة جدیدة مختلفة تتمیز بسرد جوهر شخصیة رجل دین في قرية في جنوب لبنان... إیحاءات العمل تشبه أسلوب مارسیل بروست في دقتها. كل فقرة تشبه طبقة رقیقة من الواقع، تقدم ببساطة شدیدة تكشف عن المشاكل والأسئلة التى يثيرها كل حدث بكل تركیباته. إن الأسلوب الصاف الهادئ النقي یعطي هذا الكتاب صوتا متمیزاً. في سرد یشبه كثیراً سرد إرنست هیمنجواي وفي جمل قصیرة محكمة، تبطن أكثر مما تكشف، ینسج الكاتب الذروة بهدوء شدید، لیخلع رجل الدین العمامة والقفطان ویواجه العالم برغبته، وإداركه أن ما یفعله لا یشكل الطریق إلى الجنة. فهذا رده القوي على اضطهاد القدر له. یرفض ما خضع له طوال حياته وهو على شفا الموت، فیتحول إلى بطل حقیقي في الصفحات الأخیرة من الروایة بعد أن كان بطلاً ضداً على امتدادها الطویل."

ومن ضمن الفعالیات احتفلت دار نشر الجامعة بصدور 6 طبعات جدیدة لأعمال الأدیب نجیب محفوظ وهي: الحرافیش، أولاد حارتنا، خان الخلیلي، زقاق المدق، السراب، واللص والكلاب، وصدور الترجمة الإنجلیزیة الجدیدة لروایة "أشیاء رائعة" لریم بسیوني.

تعد دار نشر الجامعة الأمریكیة بالقاهرة، التي أطلقت جائزة نجیب محفوظ للأدب الروائي في عام 1996، الناشر الرئیسي لأعمال نجیب محفوظ باللغة الإنجلیزیة لأكثر من خمسة وعشرین عاماً ومالكة لحقوق نشر 600 طبعة باللغات الأجنبية الأخرى لأعمال الأدیب لأكثر من 40 لغة في جمیع أنحاء العالم منذ فوزه بجائزة نوبل في عام 1988.

ترحب دار نشر الجامعة بترشیح الأعمال الأدبیة المتمیزة أو التقدم لجائزة نجیب محفوظ للأدب الروائي لعام 2016، على أن تكون الروایة قد نُشرت باللغة العربیة لأول مرة في عام 2014 أو 2015 ولم یتم ترجمتها إلى اللغة الإنجلیزیة، في موعد أقصاه 15 فبرایر 2016. لمزید من التفاصیل، يُرجى زیارة موقع "جائزة نجیب محفوظ للأدب" على (aucpress.com) الصفحة الإلكترونیة لدار النشر الجامعة الأمریكیة بالقاهرة.