حصول جمعية مهندسي البترول بالجامعة على تكريم دولي

 Mark Mohy, SPE International President Nathan Meehan and Omar Fathy at the Student Awards Luncheon
Mark Mohy, SPE International President Nathan Meehan and Omar Fathy at the Student Awards Luncheon

يعد فرع جمعية مهندسي البترول للطلاب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة واحد من العشرين فرع المنتشرين حول العالم والذي حصل على جائزة التميز لعام 2014 – 2015 من الجمعية الدولية لمهندسي البترول.

تُمنح هذه الجائزة، التي تعد أعلى مرتبة شرف يحصل عليها فرع ما، لفرع الجمعية الذي يظهر تميز في المجال الصناعي، والعمليات والتخطيط، والمشاركة المجتمعية، والتطور المهني، والابتكار، وذلك وفقاً للجمعية الدولية لمهندسي البترول. وقد شارك كل من عمر فتحي، رئيس فرع جمعية مهندسي البترول بالجامعة لعام 2014 – 2015، ومارك محيي، منسق فعاليات فرع الجمعية بالجامعة، خبراء ورواد في مجال البترول بالمؤتمر والمعرض التقني السنوي للجمعية الدولية لمهندسي البترول، والذي عُقد في هيوستن بولاية تكساس، حيث تسلما الجائزة بالنيابة عن فرع الجمعية بالجامعة.

جدير بالذكر أن جمعية مهندسي البترول، وهي منظمة دولية، تقوم بجمع الخبراء، والمهنيين، والباحثين، والمهندسين، والطلاب في مجال النفط تحت قبة واحدة، حيث تصل بين تلك المجموعات المختلفة من خلال الفعاليات الأكاديمية والاجتماعية. ويبلغ عدد الطلاب المشاركين بالجمعية 50,000 طالب من أصل 143,000 مشارك حول العالم. ويعد فرع جمعية مهندسي البترول بالجامعة فرع واحد من بين 337 فرع طلابي.

ويعتقد فتحي أن الإنجازات المختلفة التي حققها فرع الجمعية كانت السبب الرئيسي في نجاحها. لكي يوسع جهوده دولياً، فقد تواصل فرع الجمعية بالجامعة مع المهتمين بمجال البترول من سائر بلدان العالم من خلال إقامة العديد من الفعاليات. يقول فتحي "قام فرع الجمعية بتنظيم وإقامة فعاليات أكاديمية واجتماعية جديدة ومبتكرة في العام الماضي، وهو الأمر الذي انفرد به الفرع على المستوى الدولي. فقد أقامنا أول مؤتمر دولي للبترول في مصر والذي نظمته عدد من المنظمات الطلابية. كما أقمنا شراكات جديدة مع الكثير من الشركات العالمية، مثل شركة بيكر هيوز، وشركة هاليبرتون، وشركة ويذرفورد.

هذا، وقد استضاف فرع الجمعية العديد من الفعاليات المحلية. يقول فتحي "قمنا بتنظيم مسابقة محلية اشترك بها جميع أقسام هندسة البترول بالجامعات المصرية وذلك للتنافس في المجالين الأكاديمي والرياضي. وبالإضافة إلى ذلك، فقد استضفنا العديد من الفعاليات الاجتماعية لطلابنا بالحرم الجامعي."

يضم فرع جمعية مهندسي البترول عدد 55 عضواً لعام 2014 – 2015 من مختلف التخصصات بالجامعة. يوضح فتحي "قبلنا عضوية طلاب من تخصصات مختلفة، سواءً كانت من الهندسة أو تخصصات غير علمية، لأن مجال البترول يتعامل مع مختلف التخصصات والوظائف في الحياة العملية، وبالتالي أُتيحت الفرصة للجميع للتعلم."

وقد استفاد فرع الجمعية بالجامعة من عضوية مثل هذا الجمع من التخصصات المختلفة. يذكر فتحي "فعلى سبيل المثال، من أجل إقامة حملة دعائية، نحن نحتاج طلاب إدارة الأعمال والتسويق، ونحتاج طلاب الإعلام للقيام بالتغطية الإعلامية. لذا، نحن نقبل طلاب من مختلف التخصصات للمساهمة بأفكار جديدة ومبتكرة."

ويشدد فتحي، الطالب بالسنة الرابعة، على أهمية فرع الجمعية بالجامعة في دعم تطور الطالب خارج الفصل الدراسي. يقول فتحي "تتاح لنا الفرصة للتعامل مع أفضل الكوادر في مجال البترول وتجربة ما يدور في الحياة العملية لأننا نحصل على دورات فنية وتدريبية في هذا المجال. أنا أوصي جميع الطلاب بتجربة ذلك والانضمام إلى فرع جمعية مهندسي البترول للطلاب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة."