فصول على الإنترنت لدعم التعليم في العالم العربي

تعد الفصول الدراسية المكثفة المفتوحة التي تُبث عبر الإنترنت من الوسائل المجانية التفاعلية التي تعتمد أساساً على الإنترنت لتدريس قائمة طويلة من الموضوعات، ويقوم على عملية التدريس في تلك الفصول أبرز الأساتذة والمحاضرين من أعرق الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية مثل جامعة هارفارد، وبرينستون، وجامعة كاليفورنيا، وجامعة بريكلي، ومعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا. وتُقدم الفصول الدراسية باللغة الإنجليزية وتستهدف أساساً مواطني الدول الأوروبية؛ إلا أن الحال تبدل بعد تأسيس موقع "إدراك"، وهو موقع تعليمي على الإنترنت أنشأته مؤسسة الملكة رانيا باستخدام نوع من التقيات الحديثة (edX ) التي طورتها جامعة هارفارد بالتعاون مع معهد ماساتشوتس للتكنولوجيا. وإدخال تلك التقنية يتيح تقديم تلك الفصول الدراسية باللغة العربية وزيادة عدد الفصول الدراسية الموجهة للمنطقة العربية.
كجزء من خطة "إدراك" لخلق فصول دراسية مفتوحة ومكثفة عبر الإنترنت وتكون موجهة أساساً لمواطني المنطقة العربية، يقوم ممثلون عن مؤسسة الملكة رانيا بتقديم المبادرة الجديدة لمجتمع الجامعة غداً لحصد الانتباه من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الذين ربما يكون لديهم الرغبة لتطوير فصول دراسية مفتوحة خاصة بهم عبر الإنترنت، بالإضافة إلى مناقشة إمكانية التعاون مع الجامعة في المستقبل. يُقدم العرض الساعة الواحدة مساءً في مركز المؤتمرات والزوار، غرفةP020.
تقول عزيزة اللوزي، أستاذ الممارسة ومدير مركز التعلم والتدريس: "تقوم "إدراك" بترجمة الفصول الدراسية المفتوحة التي تقدمها جامعة هارفارد وجامعات أخرى عبر الإنترنت إلى اللغة العربية، وبذلك تصل إلى مواطني المنطقة العربية بصفة عامة. وترغب "إدراك" في تطوير برامج دراسية خاصة بها، وتكون باللغتين العربية والإنجليزية، وصولاً إلى إلقاء الضوء على قادة العالم العربي، والنماذج العربية المشرفة، والعلماء، والخبراء في كافة المجالات، بالإضافة إلى إبراز بعض الموضوعات التي تهم المنطقة العربية بصفة خاصة."
تذكر اللوزي: "تستطيع الجامعة بتقديمها عدد كبير من البرامج الدراسية أن تلعب دوراً محورياً في دعم هذه المبادرة الجماعية. فالجامعة تقدم فصول دراسية في علم المصريات، والفن الإسلامي والزراعة، بالإضافة إلى عدد كبير من البرامج الدراسية المتعلقة بالبيئة المحلية والاقتصاد. وهذه البرامج تستهدف بالأساس الطالب المصري، لكن إذا نجحنا في بث هذه البرامج عبر الإنترنت نكون بذلك قد أضفنا إلى العدد الكبير من البرامج الدراسية التي تُقدم بالخارج، ونكون قد ساهمنا في وضع أساتذة العالم العربي في دائرة الضوء."
تمتد الفصول الدراسية لحوالي ستة أسابيع، وبعد ذلك يحصل الطالب على شهادة بإنهاء الفصل الدراسي. وقبل الإعلان عن إطلاق موقع الفصول الدراسية المفتوحة التي تُبث عبر الإنترنت وتُقدم باللغة العربية، تم الإعلان عن إطلاق مبادرتين أخريين في الصين وفرنسا لتقديم فصول دراسية مفتوحة عبر الإنترنت باللغتين الصينية والفرنسية.