معرض التوق إلى الألوان

أهدت الفنانة المصرية المعروفة عالمياً جاذبية سري مجموعة من أشهر أعمالها، ويُفتتح المعرض "التوق إلى الألوان" الأحد 4 مايو في معرض الصور الفوتوغرافية، قاعة عبد اللطيف الجميل، حرم الجامعة بالقاهرة الجديدة. ويستمر المعرض حتى الخميس 4 سبتمبر 2014.
أهدت سري الجامعة مجموعة من لوحاتها الزيتية المصنوعة من القماش والتي تعكس الكثير عن حياتها في مصر وأوروبا وأمريكا الشمالية خلال 2008. وقد فازت سري بعدد كبير من الجوائز منها جائزة الدولة للمبدعين، وزمالة مؤسسة هيونجتون هارتفورد، والزمالة الفنية لمؤسسة فولبرايت والمتحف الوطني لنساء في الحقل الفني، والجائزة الأولى بصالون القاهرة، وجائزة الدولة للاستحقاق، بالإضافة إلى جائزة الدولة في العلوم والفنون من الدرجة الأولى. وتقول سري: "لقد تبرعت بتلك اللوحات لأني أريد الأجيال القادمة أن تعرف الكثير عن فني وأن تعرف الكثير عن الحياة في مصر في تلك الفترة."
تعتبر أعمال سري رمزاً للفن الحديث في مصر والمنطقة بأكملها، وتزخر أعمالها بإيحاءات من تاريخ مصر المعاصر وإشارات إلى التحولات التي حدثت في الحياة الاجتماعية والثقافية في مصر. وتقول سري، التي قادها حبها للفن لمواصلة الدراسة في أعرق المراكز الفنية في أوروبا، في روما وباريس ولندن: "أنا أرى أن انطباعاتي الشخصية عن الحياة والمجتمع هي التي شكلت وجداني الفني منذ البداية." ويجدر بالذكر أنه بالرغم من دراسة سري في أوروبا إلا أن ذلك لم يصرف خاطرها عن مصر وما يدور فيها وانعكس ذلك بشكل كبير في أعمالها. وتذكر سري: "لوحاتي تعبر عن هذا المكان، عن هذا البلد، بلدي." وقد عملت سري قبل بداية مشوارها الفني كمدرس للرسم بالجامعة.
يصف شمس فريدلاندر، أستاذ الممارسة بقسم الصحافة والإعلام ومدير معرض الصور الفنية بالجامعة، سري بأنها: "فنانة مصرية كبيرة معروفة عالمياُ. وهي تمثل قيمة كبيرة للجامعة ولمصر ككل، فهي فنانة قديرة ومؤرخة لتاريخ مصر على مدى أكثر من ستين عاماً، وقد قادت المسيرة الفنية في مصر على مدى عدة عقود."
قامت سري خلال رحلتها الفنية بإقامة أكثر من 68 معرض لأعمالها في مصر، والشرق الأوسط، وأوروبا، وأمريكا الشمالية. وتُعرض لوحاتها في صالة كريستي للمزادات الخاصة بالأعمال الفنية بدبي، وتعتبر أعمالها من الأعمال الفنية المطلوبة من المراكز الفنية الخاصة والعامة في جميع أنحاء العالم. وحصلت سري على الكثير من الجوائز الدولية، وقامت مؤسسات فنية عريقة منتشرة في جميع أنحاء العالم بعرض أعمالها، منها المتحف الوطني لنساء في الحقل الفني بواشنطن العاصمة ومعهد العالم العربي في باريس. وهي أول فنانة مصرية تعرض اعمالها في متحف ميتروبوليتان للفنون بنيويورك.
المعرض مفتوح من الأحد إلى الخميس من 10:00 صباحاً إلى 5:00 مساءً.