مسابقة الأعمال بالتعاون مع معهد ماساتشوتس للتكنولوجيا

تضم المسابقة 150 رائداً من رواد الأعمال قدموا من جميع أنحاء العالم العربي لتلقي تدريبات فردية في ورشة عمل تستغرق يومين من 20 إلى 21 مايو، وسوف تكرم الجامعة الفائزين في مسابقة الأعمال الناشئة ومسار الأفكار في احتفالية توزيع الجوائز التي تُقام بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة الخميس 22 مايو. ويلقي الخطاب الرئيسي للحفل بيل أوليت، محاضر والمدير الإداري لمركزMartin Trust لريادة الأعمال بمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا وذلك بكليةSloan للإدارة التابعة لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا.
يقول أيمن إسماعيل، أستاذ مساعد والرئيس الفخري لمركز عبد اللطيف الجميل لريادة الأعمال بكلية إدارة الأعمال بالجامعة: "يقوم منتدى المشروعات التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا والخاص بالمنطقة العربية بعقد تلك المسابقة منذ عدة سنوات مضت، وتعتبر مسابقة هذا العام هي الأضخم من نوعها. فنحن نحتفل هذا العام بوجود عدد كبير من المشروعات الناشئة في المنطقة العربية، ومصر وحدها تملك أكبر عدد من المشروعات الناشئة التي وصلت للنهائيات في المسابقة."
ينتمي معظم القائمين على المشروعات الناشئة التي وصلت للنهائيات إلى الجامعة. وقد وصل كل من خريجة الجامعة نسمة الفار وخريج الجامعة يوسف السماء لنهائيات المسابقة عن مشروعهم "الوفيات"، وهو عبارة عن سجل للوفيات مفتوح على شبكة الإنترنت يتم فيه كتابة كلمات تكرم المتوفين من الأهل والأحباب والأصدقاء. وبالإضافة إلى ما سبق، فقد وصلت ثلاثة مشروعات ناشئة من تلك المشروعات التي احتضنتها الدورة الأولى من مشروعات مختبر الأعمال بالجامعة للنهائيات، وتلك المشروعات هي "انقلي، ومبصر، ومختبرات الكاشف".
يقول إسماعيل: "تعتبر الجامعة من المؤسسات التعليمية الرائدة في مجال دعم النظام البيئي لريادة الأعمال في مصر وتعتبر وعاءً لكثير من الأنشطة المرتبطة بذلك المجال. وباستضافة الجامعة لتلك الفاعلية، نكون قد جمعنا كل رائدي الأعمال وكل المراقبين بدءً من معهد ماساتشوتس للتكنولوجيا ومن جميع انحاء المنطقة العربية، ووصولاً إلى رائدي الأعمال الذين يحتضنهم برنامج الجامعة لريادة الأعمال والابتكار ومختبر الأعمال بالجامعة ورائدي الأعمال من جميع أنحاء مصر، وذلك لتسهيل عملية الاتصال بينهم والعمل ضمن شبكة واحدة وتبادل المعلومات والخبرات."
اتفقت هالة فاضل، رئيس منتدى المشروعات التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا والخاص بالمنطقة العربية، مع إسماعيل في نفس وجهة النظر: "نحن نتطلع بشدة إلى استقبال كل هذا العدد من رواد الأعمال في القاهرة، حيث يتمكنون بالتأكيد من تعلم الكثير، وإعمال مزيد من التواصل والعمل ضمن شبكة واحدة، وتبادل الأفكار والخبرات مع زملائهم، وتلقي آراء الخبراء في مشروعاتهم. ونحن نعمل على دعمهم من خلال إقامة منتدى ريادة الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، ومن خلال إمدادهم بكافة المصادر والموارد اللازمة للابتكار، وحثهم على تكملة المسيرة وتحقيق مزيد من التقدم والنمو."
تضم المسابقة التي تُعقد بالتعاون مع مركز مبادرات عبد اللطيف الجميل عدداً كبيراً من ورش العمل التي يحضرها الكثير من المراقبين والمستثمرين ورجال الصحافة والإعلام. ويحضر ورش العمل أيضاً ممثلون عن شركةStrategy ، وجوجل، وياهو، وTecWadi، وبيبسيكو، وذلك لتبادل الخبرات مع رواد الأعمال الشباب. ويقول فادي جميل، رئيس مركز مبادرات عبد اللطيف الجميل: "أنا على يقين تام أننا سنشهد العديد من الأفكار المبتكرة، وأننا ستتاح لنا الفرصة لملاقاة المستثمر الصحيح، وأننا سنعبر إلى المستقبل."
تستهدف المسابقة العربية للمشروعات الناشئة التابعة لمنتدى معهد ماساتشوتس للتكنولوجيا حوالي 21 دولة في العالم العربي، وقامت بالمساعدة في تدريب أكثر من 900 رائد من رواد الأعمال وفي تقدم أكثر من 200 شركة في اليمن والأردن ولبنان والمملكة السعودية والإمارات العربية وتونس وبلاد أخرى للمسابقة. وفي العام الماضي جاء العدد الأكبر من المشروعات الناشئة من مصر، وذلك من شأنه تأكيد أن القاهرة بها أكبر سوق لريادة الأعمال في الوطن العربي.
يقول شريف كامل، عميد كلية إدارة الأعمال: "إن شراكة الجامعة مع منتدى معهد ماساتشوتس لريادة الأعمال والخاص بالمنطقة العربية من شأنها جمع أفضل الأفكار والمشروعات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط في مكان واحد وبوتقة واحدة وصولاً إلى إعطاء الشباب التوجيه اللازم وتحويل أفكارهم إلى حقيقة واقعة ومشروعات مستدامة."
تعتبر المسابقة العربية للمشروعات الناشئة التي يقيمها منتدى الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا أحد الأنشطة التي نتجت عن الشراكة التي قامت مؤخراً بين برنامج ريادة الأعمال والابتكار التابع لكلية إدارة الأعمال بالجامعة ومنتدى الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا والخاص بالمنطقة العربية. وتهدف الشراكة التي قامت في خريف 2013 إلى دعم مفهوم ريادة الأعمال في مصر والعالم العربي. وتتعاون كلية إدارة الأعمال بالجامعة مع منتدى الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس الخاص بالمنطقة العربية في تنظيم الكثير من ورش العمل والمحاضرات والفاعليات التي من شأنها دعم مفاهيم ريادة الأعمال والابتكار في عالم المال والأعمال.
يقول إسماعيل: "يسعدني بصفتي خريج معهد ماساتشوتس للتكنولوجيا أن أعمل مع خريجين آخرين من نفس المعهد لإنعاش مصر والمنطقة العربية بروح الطاقة والابتكار الذين يزخر بهما النظام البيئي لريادة الأعمال ببوسطن. فنحن نريد أن تنتقل عدوى ريادة الأعمال والابتكار إلى مصر والمنطقة العربية للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية التي نطمح إليها، وفي خلق مزيد من فرص العمل، وفي خلق المناخ المناسب للتنافس على المستوى العالمي."
يعتبر منتدى الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا والخاص بالمنطقة العربية واحداً من بين 28 مؤسسة تابعة لمنتدى الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا، وهو منظمة لها شبكة للعمل ولا تهدف إلى الربح وتعمل في مجال خدمة مجتمع ريادة الأعمال منذ أكثر من 35 سنة.
الصورة: كلية إدارة الأعمال بالجامعة، ويمثلها العميد شريف كامل، ومنتدى الأعمال التابع لمعهد ماساتشوتس للتكنولوجيا والخاص بالمنطقة العربية، ويمثله هالة فاضل، وهما يوقعان عقد الشراكة الرسمية بين الجامعة ومنتدى الأعمال وذلك بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة في مايو 2013.