برنامج "ازرع قطعة أرض" يعزز التواصل بين أعضاء مجتمع الجامعة من خلال تعلم الزراعة

أطلق معهد بحوث البيئة المستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة برنامج "ازرع قطعة أرض" بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة لتشجيع مجتمع الجامعة على زراعة وحصد منتجاتهم الزراعية. فقريباً، سيتمكن طلاب وأساتذة وموظفين الجامعة من زراعة الفاكهة والخضروات الموسمية مثل البامية، والفلفل، والخيار، والطماطم، والبطيخ، والفجل، والجرجير.

يقول فرانك بارتشيك، طالب بالدراسات العليا بقسم الصحافة والإعلام، والذي وجد في هذا البرنامج فرصة رائعة لتنمية معلوماته الزراعية، "أردت دائما أن أحسن معلوماتي عن البستنة، ولكن على مستوى مجتمع الجامعة ولذا انضممت للبرنامج." من خلال "ازرع قطعة أرض" سيُمنح كل بستاني قطعة من الأرض تحت إشراف محمد وهبة، الباحث بمعهد بحوث البيئة المستدامة، وسيكون مسئولاً عن قطعة الأرض الخاصة به لمدة فصل دراسي واحد."

بالنسبة للكثيرين، فإن البرنامج هو بالأساس تجربة تعليمية، فلكل مشترك بالبرنامج خبرات مختلفة. تقول تينا جاسكولسكي، مدير الأبحاث بمعهد بحوث البيئة المستدامة، "يتعلم المشاركون عن طريق التنفيذ، فنحن نريد للجميع أن يشعروا بتجربة الاهتمام بالبيئة، وأن تتسخ أيديهم حيث أنه عمل يتطلب المشاركة الفعلية وليس النظرية." 

وقد أضاف معهد بحوث البيئة المستدامة لهذا البرنامج دروس في الزراعة هذا العام. تقول جاسكولسكي، "لدينا بعض الإضافات لهذا البرنامج التي نأمل أن تعطي الفرصة للمشاركين في قضاء وقت أكثر سوياً وإيجاد فرص أكثر للتقابل، كما نقيم جلسة مجانية كل شهر لتعليم مجتمع الجامعة كيفية مكافحة الآفات، والأمراض، وقص الأعشاب وموضوعات أخرى خاصة بالزراعة. ويدير هذه الجلسات بستاني ذو خبرة."

يأمل أعضاء الجامعة في تعلم بعض الخبرات البسيطة عن البستنة من خلال هذا البرنامج، إلا أنه يوفر أيضاً فرصة ذهبية للطلاب للتعلم عن طريق الممارسة. تقول جاسكولسكي، "تتطلب بعض المواد الدراسية أن يتعلم الطلاب معنا من خلال الجلسات العملية، والتي تصبح جزءً من واجباتهم الدراسية. كما يقوم هذا البرنامج بخلق نوع من التواصل بين الطلاب، والعاملين بالجامعة، وأعضاء هيئة التدريس من خلال نشاطات الاستدامة التعليمية والممتعة في نفس الوقت."

شارك في البرنامج هذا العام العديد من أفراد المجتمع الذين شاركوا في المشروع التجريبي الأول من هذا البرنامج في خريف 2013، والذي بدأته وأشرفت عليه الباحثة يمنى قاسم من معهد بحوث البيئة المستدامة. "يقول راسل ستيفنس، مدير المجموعات بمكتبة الجامعة وأحد المشاركين بالبرنامج، "إن العام الأول كان بمثابة تجربة، ومن خلاله تعلمنا الكثير. أما هذا الفصل الدراسي، فإن البرنامج أصبح أكثر تنظيماً، ولن نقوم بزرع الخضروات التي لم تثمر ولكن بالـتأكيد سنقوم بتجربة مجموعة جديدة."