الجامعة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يفتتحا مراكز جامعية للتطوير المهني بجامعتي المنيا وبني سويف

Ehab Abdel-Rahma, AUC provost; Francis Ricciardone, AUC president, Gamal El Din Aboul Magd, Minia University President; Essam El Bedewy, governor of Minia; Sherry F. Carlin, director of USAID Egypt; and Ashraf Hatem, AUC counselor at Minia University
Ehab Abdel-Rahma, AUC provost; Francis Ricciardone, AUC president, Gamal El Din Aboul Magd, Minia University President; Essam El Bedewy, governor of Minia; Sherry F. Carlin, director of USAID Egypt; and Ashraf Hatem, AUC counselor at Minia University
President Francis Ricciardone speaks at the inauguration of Minia University's UCCD alongside Gamal El Din Aboul Magd, Minia University president;  Essam El Bedewy, governor of Minia; and Sherry F. Carlin, director of USAID Egypt
President Francis Ricciardone speaks at the inauguration of Minia University's UCCD alongside Gamal El Din Aboul Magd, Minia University president; Essam El Bedewy, governor of Minia; and Sherry F. Carlin, director of USAID Egypt
AUC Career Center staff and Minia University's UCCD staff
AUC Career Center staff and Minia University's UCCD staff

احتفلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بافتتاح أول مركزين جامعيين للتطوير المهني ضمن 20 مركز بحرمي جامعة بني سويف وجامعة المنيا.

يعد المركزان من ضمن ٢٠ من المراكز الجامعية للتطوير المهني بالجامعات الحكومية في الصعيد والدلتا والقاهرة الكبرى في 12 جامعة حكومية والتي سيتم إنشائها من خلال هذه الشراكة، والتي ستوفر خدمات التوجيه المهني لحوالي مليون طالب، أي أكثر من 70% من الطلاب. وتساعد المراكز التي تقوم بتمويلها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتكلفة إجمالية 70 مليون دولار أمريكي وتقوم بتنفيذها الجامعة الأمريكية بالقاهرة على تنمية مهارات طلاب الجامعة التي تؤهلهم لسوق العمل بعد التخرج.

وفي حفل الافتتاح، أكد وفرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، على أهمية الدور الذي تلعبه تلك المراكز في المجتمع المصري. وقد أعرب عن سعادته البالغة بإطلاق هذه المراكز الجامعية للتطوير المهني قائلاً "تعد هذه المراكز أحدث وأهم تعاون بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة والجامعات المصرية، وأود أن أتوجه بالشكر لكل من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتسهيل إنشاءها، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر لدعمها الهام لهذا المشروع."

وستساعد المراكز الجامعية للتطوير المهني الطلاب على متابعة اختياراتهم المهنية وتيسير انتقالهم من الجامعة إلى سوق العمل. وستقدم المراكز، بالتعاون بين الجامعات الحكومية وشركاء التدريب من القطاع الخاص، مجموعة شاملة من الإرشادات والتدريبات في مجالات الإدارة المهنية ومهارات التوظيف والتدريب التقني وريادة الأعمال. كما سيقوم فريق عمل الجامعة الأمريكية بتدريب وتأهيل موظفي المراكز الجامعي للتطوير المهني كميسريين مهنيين قادرين على تقديم خدمات التوجيه المهني لطلبة الجامعة، مما يساهم في استدامة الخدمات المهنية التي يقدمها المركز.

قالت شيري كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، "سيقوم هذا المشروع، بالشراكة مع وزارة التعليم العالي والجامعة الأمريكية بالقاهرة، بمساعدة الطلبة على إيجاد فرص عمل، وسيربط الجامعات بسوق العمل لتقليل نسب البطالة لدي أصحاب المؤهلات ولإفادة الاقتصاد المصري بصفة عامة."

قال ريتشياردوني "ستساعد المراكز الجامعية التطوير المهني على تلبية احتياجات أصحاب العمل الذين يبحثون عن طلاب وخريجين موهوبين وسيوفر لطلاب الجامعة فرصة الحصول على وظائف جيدة." "يعد مشروع مركز التطوير المهني بجامعة المنيا وجامعة بني سويف مثالاً مشرفاً لما تقدمه الجامعة الأمريكية بالقاهرة لخدمة المجتمع المصري منذ إنشائها، وتستكمل الجامعة دورها هذا مع الاحتفال بمئويتها العام المقبل."

يقول الدكتور جمال الدين أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، "إن هذا المركز يمثل إضافة هامة لجامعة المنيا العريقة ويوفر خدمات هامة لطلابها لتأهيلهم لسوق العمل وتزويدهم بمهارات التوظيف من خلال التدريبات والإرشادات والقيام بأبحاث عن سوق العمل لزيادة قدرتهم على التنافس، مما سيكون له تأثير إيجابي على قطاع إدارة الأعمال والصناعة في محافظة المنيا."

وقد عبر الدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بني سويف، عن سعادته بافتتاح المركز الجامعي للتطوير المهني حيث صرح قائلاً: "يعد هذا المركز مبادرة متطورة وفريدة لربط الجامعة وطلابها وخريجيها بسوق العمل بشكل يحقق الريادة والتميز ويعزز دور جامعة بني سويف في الارتقاء بالاقتصاد والوطن وعلي وجه الخصوص داخل إقليم محافظة بني سويف." وأشار إلى ضرورة أن يمتد نطاق خدمات المركز ليغطي طلبة الجامعات في محافظة بني سويف..