سياسة حرية التعبير

حرية التعبير
تقدر الجامعة الأمريكية بالقاهرة حرية الخطابة، وحرية الفكر، وحرية التعبير وحرية التجمع في حد ذاتها، كما تعتبرها جزء من المهام الأساسية التعليمية والتثقيفية لجميع أعضاء مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة. يفترض مفهوم الحرية أن الناس عادة ما يختارون بحكمة بين مجموعة من الأفكار المتاحة في مجتمعنا الفريد المتعدد الثقافات. الجامعة هي المكان الذي يمكن فيه التعبير عن الأفكار بحرية داخل وخارج الفصول الدراسية، أما حدود هذه الحريات فهي التي تمليها القوانين المعمول بها والقوانين اللازمة لحماية حقوق الأعضاء الآخرين في مجتمع الجامعة ولضمان السير الطبيعي للعمل داخل الجامعة. يحق لأعضاء مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة ممارسة حرية التعبير دون أن يكونوا عرضة لأي إجراءات تأديبية أو انتقامية.

الحقوق والواجبات
يجب احترام حرية التعبير والحفاظ عليها دون إساءة فهمها أو استخدامها كمبرر للقذف، أو التشهير، أو التحريض على الكراهية أو الأداء المؤذي. إن ممارسة حرية التعبير مع الوضع في الاعتبار المسئوليات المترتبة علي هذه الحرية لا يتعلق بأي شكل من الأشكال بالرسالة التي يبعث بها الفعل أو الحدث أو حتي رعايتهم، كما أنه ليس من الضروري أن تكون أي من هذه الأنشطة مكفولة من قبل كيان تعترف به الجامعة. يمتد الحق في حرية التعبير لنشرات طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة. تلتزم الجامعة الأمريكية بالقاهرة بشكل أساسي بالدفاع عن الحق في حرية التعبير، حيث لا تسمح الجامعة  بإثارة الجدل للإنتقاص من حرية الخطابة، أوحرية الفكر، أوحرية التعبير أوحرية التجمع. فهي أمورة ضرورية ليست قابلة للنقاش أو التفاوض.

يحق لأعضاء مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة توزيع مواد مطبوعة، أو تقديم التماسات للتوقيع، أو إلقاء الخطب داخل الحرم الجامعي ودون موافقة مسبقة من إدارة الجامعة. يسمح أيضاً بالاحتجاج والتظاهر دون أي موافقات مسبقة، لكن المطلوب هو فقط إخطار الجامعة بشكل مسبق. يجب أن تجري الأنشطة السابق ذكرها داخل الإطار السلمي، مع تجنب أعمال العنف أو التهديد. لا يجوز أن تتعدي أى فعالية علي حقوق أو امتيازات أي شخص ليس متعاطفاً معها، ولا يسمح لأحد بإيذاء الآخرين، أو إتلاف الممتلكات أو تخريبها، أو إعاقة دخول الجامعة أو تعطيل الدراسة. يتوقع من الكيانات المعترف بها من قبل الجامعة والتي ترعى الضيوف المدعوين إلى الحرم الجامعي، دعم المهمة التعليمية للجامعة الأمريكية بالقاهرة من خلال التخطيط لتقديم الخبرة المنشودة للمعنيين. أولئك الذين يمارسون حقهم في حرية التعبير يخدمون مجتمع الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن طريق قبول المسئوليات والواجبات المرتبطة بهذا الحق.

يتم توجية الدعوة للمتحدثين في فعاليات الجامعة من قبل الكيانات التي تعترف بها الجامعة، وتلك الكيانات مسئولة عن إبلاغ المكاتب المختصة. إذا كانت ستتم دعوة مسؤولين حكوميين، فينبغي إخطار مكتب رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة. المضيفون هم المسئولون عن تصرفات ضيوفهم وينبغي أن توفر لهم العناية الواجبة للتأكد من أن جميع المشاركين ملتزمون بسياسات الجامعة ذات الصلة. الأفراد هم المسئولون عن تعريف أنفسهم بالقوانين المعمول بها والمتعلقة بحرية التعبير.

يجب على الجهات المضيفة في الجامعة اتباع جميع السياسات المعمول بها والمتعلقة بحجز الأماكن، واستخدامها، وإرشادات السلامة والأمان، بما يتفق مع الحقوق والواجبات المبينة في سياسة الجامعة الخاصة بحرية التعبير.
[معدل من سياسة جامعة كارنيجي ميلون عن حرية التعبير]