التعليم المستمر

كلية التعليم المستمر

تخدم كلية التعليم المستمر المجتمع المصري من خلال تقديم تعليم عالي الجودة. فهي تتيح الفرصة لحوالي 20.000 شخص من جميع الأعمار سنوياً لإثراء حياتهم المهنية والشخصية عن طريق تقديم برامج ودبلومات في نطاق واسع من التخصصات في اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والترجمة، وإدارة الأعمال، والكمبيوتر، والتعليم، وإدارة الموارد البشرية، والإعداد لاختبار التويفل، وتدريب المعلمين، وبرامج الشباب، وغير ذلك من البرامج.

 

وحدة الخدمات الهندسية والعلمية

اكتسبت وحدة الخدمات الهندسية والعلمية شهرة وسمعة واسعة كإحدى أفضل الجهات التي تقدم التدريب والخدمات للمهندسين وقطاع الصناعة في مصر والشرق الأوسط. تقدم وحدة الخدمات الهندسية والعلمية دورات تدريبية مكثفة في العديد من المجالات التي تندرج تحت علم الهندسة، ويتضمن ذلك البرامج المحترفة، وبرامج وفقاً لاحتياجات الدارس، وبرامج في الأبحاث الصناعية، دراسات التقييم.

 

برنامج جولدمان ساكس العشرة آلاف سيدة

برنامج "العشرة آلاف سيدة" 10,000 Women هي مبادرة عالمية مدعومة من قبل مؤسسة جولدمان ساكس، حيث تقدم لرائدات الأعمال في شتى أنحاء العالم تعليماً عملياً متخصصاً في مجال إدارة الأعمال، واستشارات في مجال الأعمال، بالإضافة إلى توفير فرص التواصل مع آخريات. وقد بلغ عدد المستفيدات من المبادرة حتى الآن أكثر من 10,000 سيدة في 43 دولة. ومن خلال البرنامج، ستكتسب المشاركات مهارات عملية في موضوعات مثل التخطيط، والتفاوض، والتسويق، وإدارة الموظفين، والتي يمكن تطبيقها على الفور، بالإضافة إلى حصولهن على المساعدة في الوصول إلى رأس المال.

حققت خريجات برنامج العشرة آلاف سيدة في شتى أنحاء العالم نمواً مستداماً وفورياً في حجم أعمالهن. فبعد استكمال البرنامج بثمانية عشر شهر، نجحت خريجات برنامج العشرة آلاف سيدة في زيادة إيراداتهن وخلق فرص عمل جديدة في مجتمعاتهن:

58% من الخريجات، اللواتي أُجرِي لهن مسح استطلاعي، نجحن في خلق فرص عمل جديدة.
69% من الخريجات نجحن في زيادة إيراداتهن.
87% من الخريجات ذكرن أن التواصل مع زميلاتهن في البرنامج قد ساعدهن في تنمية مشروعاتهن.
73% من الخريجات، اللواتي تقدمن بطلبات للحصول على قروض، تمت الموافقة على طلباتهن.

ستحصل مقدمات الطلبات اللواتي يقع عليهن الاختيار للانضمام لبرنامج العشرة آلاف سيدة في مصر، على تعليم ذي مستوى عالمي في مجال إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وفرص الاتصال بشبكة دعم مهنية.