رسالة ترحيب من رئيس الجامعة

مرحباً بكم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. فمن طلاب يتعلمون بالممارسة داخل الفصل الدراسي الكبير: القاهرة، وباحثون يجتهدون لإيجاد حلول لمشكلات حقيقية، وبرامج أكاديمية مصممة لنقل العلم والمعرفة والمهارات في جميع ربوع مصر، وعلماء يجوبون العالم جيئة وذهاباً، تعد الجامعة مركزاً مفعماً بالنشاط والحيوية في هذا العالم المتشابك والدائم التغير. فخريجي الجامعة  مسلحين بالإمكانات والمهارات لخدمة كل من مصر والعالم، وتحسين حياتهم ومجتمعاتهم. وسواءً كنت طالباً بالجامعة، أو طالباً محتملاً، أو عالماً بهيئة التدريس، أو موظفأً بالجامعة، أو من الآباء، أو حتى جار، أرحب بكم في الجامعة وأتمنى رؤيتكم بحرمينا الجامعيين قريباً.