Admin Building

عن الجامعة

تأسست الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919، وهي مؤسسة تعليمية أمريكية رائدة توفر تعليماً متميزاً باللغة الإنجليزية، وهي مركز الحياة الثقافية والاجتماعية والفكرية في العالم العربي. تعتبر الجامعة ملتقى لثقافات العالم ومنتدى للنقاش ومد أواصر التفاهم بين مختلف الثقافات وذلك لتنوع ثقافات الطلاب، والآباء، وأعضاء هيئة التدريس، والعاملين، وأعضاء مجلس الأوصياء، والخريجين، وداعميها الكرام والذين ينتمون لأكثر من 60 دولة حول العالم.

 تقدم الجامعة 40 برنامجاً لطلاب البكالوريوس و52 برنامجاً لطلاب الدراسات العليا وبرنامجان للدكتوراة، حيث تستند المناهج الدراسية على التعليم المعتمد على النهج الليبرالي الذي يشجع الطلاب على التفكير بشكل نقدي وتحليلي لإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات والتحديات التي تواجه المنطقة والعالم. كما تقدم الجامعة تعليماً مجتمعياً وعالمياً باللغة الإنجليزية لتلبية احتياجات الاقتصادات المصرية والإقليمية الديناميكية.

تتضمن المرافق التعليمية بالجامعة مكتبة الجامعة وهي أضخم المكتبات في مصر التي تضم كتباً وإصدارات باللغة الإنجليزية، وثلاثة مسارح حديثة، و13 مركز أبحاث في مختلف التخصصات والمجالات. يعتبر الحرم الجامعي الحديث بالقاهرة الجديدة، والذي يمتد على مساحة 260 فدان، استثماراً ضخماً في مستقبل القاهرة ومصر والمنطقة لما يضم من مرافق حديثة في مجالات الأبحاث، والتدريس، والتعلم مدى الحياة، والتواصل المجتمعي.

تعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤسسة تعليمية مستقلة، غير هادفة للربح، وتمنح فرصاً متساوية لجميع أعضاء مجتمعها، وهي معترف بها في مصر والولايات المتحدة الأمريكية.

تعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة من مؤسسات التعليم العالي التي يتم التدريس بها باللغة الإنجليزية. وتلتزم الجامعة بتقديم خدمة تعليمية وبحثية على أعلى مستوى، وتوفر بيئة تعليمية متميزة وغير مسبوقة وخاصة فيما يتعلق بالتعليم المعتمد على النهج الليبرالي الذي يشجع الطلاب على التفكير بشكل نقدي وتحليلي وذلك في محيط يتسم بتعدد الثقافات. تغرس الجامعة في نفوس خريجيها ثقافة القيادة، ومفهوم التعلم مدى الحياة، والتعليم المستمر، وثقافة الخدمة العامة. تلتزم الجامعة أيضاً بالمساهمة بشكل كبير في عمليات التنمية الخاصة بمصر على وجه الخصوص، والمجتمع الدولي على وجه العموم. وتعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة هيئة تعليمية معترف بها في مصر والولايات المتحدة، وهي هيئة مستقلة، لا تهدف للربح، وتوفر فرصاً تعليمية عادلة، وترفع شعار الحرية الأكاديمية وتلتزم بالتميز في كل ما تقدمه.

تسعى الجامعة دوما أن تكون من بين الهيئات التعليمية المعترف بها في جميع أنحاء العالم  والمعروف عنها الريادة في مجال التعليم والتزامها بمعيار التميز في مجال البحوث، والتعبير الإيجابي الخلاق، ومجال الخدمة العامة. وتعمل الجامعة على تعزيز قوتها وثقلها لتصبح الجامعة الأولى في الشرق الأوسط ووجهة الاختيار الأولى للطلاب وأعضاء هيئة التدريس من كافة أنحاء العالم الذين يرغبون الغوص في أعماق الثقافات الأخرى بالإضافة إلى تلقي برامج أكاديمية متميزة، وتعلم آخر ما وصلت إليه آليات البحث، والتواجد في بيئة تزخر بعلماء من كافة التخصصات ويحوطها سياج من الأخلاق المهنية.

التميز

نطمح دائماً أن نكون الأفضل في كل ما نقدمه: سواء من ناحية التعليم، أو البحث، أو التعبير الخلاق، أو خدمة المجتمع، أو خدمة بعضنا البعض خلال تعاملاتنا اليومية.

التنوع

نسعى دائماً إلى معاملة جميع الأفراد على أسس من الكرامة والعدالة، وتعزيز قيم الاحترام وتفهم الآخر، واحترام التقاليد، والاستفادة من الخبرات السابقة.

المسئولية الاجتماعية

نلتزم بإبراز التحديات التي تواجه مصر، والمنطقة، والعالم بأسره، ونلتزم بتطويع إمكاناتنا العلمية وقدراتنا الخلاقة لتكون في مواجهة تلك التحديات، وتسخير تلك القدرات لتكون في خدمة مجتمعاتنا، بالإضافة إلى السعي دوماً ليكون لنا بصمة إيجابية في مجال التنمية وعالم الأعمال والبيئة والمجتمع.

التكامل

نؤمن أن الأفراد دوما مسئولين مسئولية كاملة عن أفعالهم، ونحن كأفراد في مجتمع واحد تنعكس تصرفاتنا الشخصية بالطبع على الآخرين. ونكون بالطبع أقوى كمجتمع عندما نمعن النظر في النتائج المترتبة على قراراتنا وأفعالنا وعندما ندعم مفاهيم التكامل الأكاديمي بما يتضمنه من قيم العدالة، والمسئولية، والأمانة.

التعلم مدى الحياة

نؤمن أن البحث عن المعرفة، والفهم، والتنمية الشخصية والمهنية ينبغي أن يستمر مدى الحياة ولا يتوقف عند سن معين.

جودة التعليم

التدويل

التجربة الجامعية

الفاعلية المؤسسية

الابتكار

استنادًا إلى مهمة الجامعة الأمريكية بالقاهرة كدليل استرشادي، طورت الجامعة مجموعة من النتائج الرئيسية للتعلم بها لجميع طلاب البكالوريوس. يتم تحقيق هذه النتائج، المستمدة من الوثائق المؤسسية المعتمدة من خلال هيكل الحوكمة الرسمي للجامعة، من خلال مجموعة من البرامج والدورات الدراسية وتجارب أخرى التعلم. يجب نشر نتائج التعلم هذه على نطاق واسع عبر الحرم الجامعي.

من خلال الدراسة بالجامعة، يجب على الخريجين إتقان ما يلي:

مهارات مهنية

يتمكن خريجو الجامعة من دمج المعرفة القائمة على التخصص الدراسي مع التعليم الليبرالي على نطاق واسع، حيث يصبح هؤلاء بارعون في أدوات تخصصهم وكذلك أدوات البحث والتعلم، واتخاذ القرارات التي تعكس أعلى معايير السلوك الأخلاقي والمهني، وفهم أهمية التعلم مدى الحياة.

مهارات الاتصال المتقدمة

يتميز خريجو الجامعة بإجادة اللغة الإنجليزية وقدرتهم على الكتابة والتحدث بكفاءة في بيئات مجموعة متنوعة. كما يتمكن خريجو الجامعة من التواصل باللغة العربية، والانسجام داخل المجموعات، والتكيف مع الظروف الجديدة، والعمل بشكل مستقل وبالتعاون مع الآخرين، والعمل بفعالية كقادة.

التفكير النقدي

يكون خريجو الجامعة من الدارسين المستقلين، وبارعين في استخدام التقنيات الحالية للوصول إلى المعلومات وتطبيق مهارات التفكير الكمي والتحليلي والنقدي لتحليل وتجميع المعلومات المركبة لحل المشكلات.

الكفاءة الثقافية

يتمتع خريجو الجامعة بفهم عميق وتقدير للثقافة والتراث المصري والعربي، فضلاً عن فهم الترابط الدولي، والتنوع الثقافي، ومراعاة القيم والتقاليد التي قد تختلف عن تقاليدهم. بالإضافة إلى ذلك، يكون لدى خريجي الجامعة وعي جمالي بمختلف أنماط التعبير الفني البشري وسيكونون قادرين على التعاون والعمل بكفاءة في سياق متعدد الثقافات.

المواطنة الفاعلة

يقدر خريجو الجامعة الأمريكية بالقاهرة الخدمة المقدمة لمجتمعهم المحلي ولأسباب أوسع على المستويين الوطني والدولي.