المكتبات وتقنيات التعلم

تشمل مكتبات الجامعة وتقنيات التعلم كل من المكتبة الرئيسية ومكتبة الكتب النادرة والمجموعات الخاصة، ومركز التعلم والتدريس.

 

المكتبة الرئيسية 
إن مهمة مكتبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة هي دعم الاحتياجات الدراسية ومتطلبات الأبحاث لمجتمع الجامعة، وتيسير تحويل المعلومات إلى معرفة من خلال تقديم خدمات متخصصة وبيئة دراسية واسعة المجال عبر الإنترنت. لذا تلعب مكتبة الجامعة دوراً فعالاً ومتكاملاً في سعى الجامعة لتحقيق التميز في كل البرامج الأكاديمية والبحثية. تضم مكتبة الجامعة أكبر مجموعة كتب بحثية باللغة الإنجليزية في مصر. يتم البحث بالمكتبة إلكترونياً وتضم أكثر من 400,000 مجلد وتشتمل على الآلاف من الكتب الإلكترونية وأكثر من 1,700 من الإصدارات الأكاديمية الدورية الحديثة، هذا بالإضافة إلى عدد 80 من قواعد البيانات التي تمكن من الوصول إلى 6,000 من الإصدارات الأكاديمية الدورية الأخرى، كما تقدم المكتبة إرشادات البحث وخدمة إحضار المصادر من المكتبات الأخرى بالعالم. يمكن أيضاً للطلاب الاستفادة من خلال مكتبة الجامعة من أكثر من 100 جهاز كمبيوتر ومعمل الكمبيوتر الذي يدار بالشبكات اللاسلكية وبرنامج استعارة أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

 

مكتبة الكتب النادرة 
تعد مكتبة الكتب النادرة مركزاً للبحوث العلمية والموارد التعليمية المتخصصة في الحضارات القديمة والعصور الوسطى والحديثة لمصر والمنطقة العربية. تشتمل مقتنيات المكتبة الحالية على أكثر من 35,000 من الكتب والمخطوطات والصور الفوتوغرافية والخرائط، وهو الأمر الذي يجذب الباحثين من جميع أنحاء العالم إليها. تضم المكتبة مجموعة كريسويل للفن الإسلامي والعمارة، وكلاً من مجموعات ماكس ديبان، وسليم حسن، ولبيب حبشي، ومحمود سابا. كما تضم مكتبة الكتب النادرة الأرشيف الخاص بتاريخ الجامعة، ذلك بجانب معظم مجموعات المهندسين المصريين حسن فتحي، ورمسيس ويصا واصف، والمصور الفوتوغرافي الشهير فان ليو.

 

مركز التعلم والتدريس 
يعمل مركز التعلم والتدريس على تعزيز التعليم العالي الجودة بما يشمله من التطبيق الفعال للتكنولوجيا في عمليتي التدريس والتعلم، كما يساعد المركز هيئة التدريس على تطوير مهارات التدريس وتعزيز الإستخدام الأمثل للتطبيقات التكنولوجية، مما يسهم في خلق بيئة محفزة للتعلم، كما يعمل المركز أيضاً على طرح مجموعة متنوعة من البرامج والخدمات وورشات العمل والمحاضرات وتوجيه أعضاء هيئة التدريس الجدد، وإصدار النشرات الدورية المتخصصة.